المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

السلطات الألمانية تعلن : منفذ الهجوم الدموي “يميني متطرف” قتل 9 أشخاص في إطلاق نار

أعلنت السلطات الألمانية أن الهجوم الذي وقع مساء الأربعاء وأدى لمقتل تسعة أشخاص جراء حادثي إطلاق نار في مدينة هاناو غربي البلاد. هو هجوم دموي قام قام به اليمين المتطرف الألماني ، وقال مسؤولون ألمان إن شخصا يشتبه في انتمائه إلى اليمين المتطرف يبلغ من العمر 43 عاما، أطلق النار من سلاح أوتوماتيكي على رواد مقهيين للشيشة (الأرجيلة) اغلب زبائنه من الأجانب والأصول المهاجرة والأكراد في مدينة هاناو على بعد حوالي 25 كم شرق فرانكفورت.




ونشرت الشرطة تغريدة على موقع تويتر في الساعة 05:03 صباحا بالتوقيت المحلي، أكدت فيها العثور على المشتبه به ميتا في منزله، إلى جانب جثة والدته…وبالتعرف عليه اتضح انه مواطن ألماني لديه علاقات باليمين المتطرف ، قالت وسائل إعلام محلية أن المشتبه به يدعى توبياس أر
وقالت الشرطة إن المشتبه به قتل نفسه منتحر ، وأنه لم يكن هناك على ما يبدو شركاء في تنفيذ الجريمة، لكن التحقيق مستمر.




ووقع الحادث الأول في مقهى بوسط هاناو، واستهدف الثاني مقهى في حي كيسيلشتات. وتفيد تقارير بأن أغلب مَن يترددون على المقهى الثاني من أصول كردية.

المتهم بتنفيذ الجريمة – ألماني – يميني متطرف  يدعى توبياس أر

وأفادت صحيفة محلية بأن المشتبه به مواطن ألماني يحمل رخصة حمل سلاح، وأنه عُثر على صناديق الذخيرة والبنادق في سيارته.

خريطة للهجومين

وكان المشتبه به، بحسب الصحيفة، قد نشر رسائل اعتراف ومقاطع فيديو تدعم وجهات نظر اليمين المتطرف، ولكن لم يتم تأكيد ذلك رسميا.






ووقع الحادث الأول منتصف الليل في مقهى في وسط مدينة هاناو، على بعد حوالي 25 كم شرق فرانكفورت. وذكر شهود عيان أنهم سمعوا إطلاق عشرات الأعيرة النارية، وأن الكثير قتلوا وأصيبوا ـ وتفيد الأنباء أن المشتبه به فر بعد ذلك بسيارة داكنة اللون إلى حي كيسيلشتات، وهناك فتح النار على من كانوا في مقهى أرينا وقتل خمسة أشخاص، قبل أن يفر هاربا.






وأطلقت الشرطة الألمانية عملية مطاردة واسعة استمرت سبع ساعات، بحث أفرادها خلالها عن المشتبه بهم المحتملين في الحادثين.

وقالت شرطة الولاية في بيان رسمي “لقد طوقت قوات الشرطة الخاصة المنزل وقامت بتفتيشه. وعثرت على جثتين، يرجح ان أحدهما تعود لمنفذ الهجوم”.




وقالت كاتيا ليكرت، النائبة في البرلمان “البوندستاغ” عن مدينه هاناو “نأمل أن يتعافى المصابون بسرعة. لقد كان سيناريو مروعا لنا جميعا”.

وغرد المتحدث باسم الحكومة الألمانية، ستيفن سيبرت، على موقع تويتر “قلبي مع المواطنين هذا الصباح في هاناو، حيث ارتكبت الجريمة المروعة”.



قد يعجبك ايضا
error: Content is protected !!