المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

السفارة الصينية في السويد ترسل رسالة تحذير لــ إيبا بوش ” اهتمي بما يحدث في بلادك”

أرسلت السفارة الصينية في السويد رسالة تحذيرية لزعيمة حزب المسحيين الديمقراطيين إيبا بوش – تحذرها من الاستمرار في مهاجمة الصين إعلاميا وفي داخل البرلمان السويدي ، وكتبت السفارة الصينية في رسالة جديدة “أن إيبا بوش نشرت فيروسًا سياسيًا يسئ للصين لتحقيق مكاسب أنانية في بلادها السويد “




وكانت زعيمة المسحيين الديمقراطيين إيبا بوش قالت في داخل البرلمان السويدي الأسبوع الماضي إن الصين مسئولة عن خروج فيروس كورونا من مدينة “وهان” الصينية لينتشر بالعالم ، مهتمة أكثر بسمعتها أكثر من المساهمة في الإدارة الفعالة للعدوى”.





وأضافت أن النظام الصيني مستمر بالتأثير على صناع الرأي المستقلين و الصحفيين و الممثلين السياسيين الذين ينتقدون سياسة الصين المخيفة للعالم ، ومن الجيد مسائلة الصين والتحقيق معها ، ومقاطعتها !




واعتبرت السفارة أن استخدام اللغة كان وصمًا من الكذب والنفاق . وقالت سفارة الصين في بيان احتجاجي  ” عندما يحارب العالم الوباء في مرحلة حرجة ، لا تركز إيبا بوش على حماية حياة الناس وصحتهم  في السويد ، بل تنشر فيروسًا سياسيًا لتحقيق مكاسب سياسية أنانية في بلادها السويد ” ، وكان من الأفضل لها النظر لحكومتها ومناقشة ما يحدث في دور المسنين ، وقتلى الآلاف من المسنين بفيروس كورونا .






وأضافت إنكم تحتقرون جهود الصين ومنظمة الصحة العالمية لمكافحة الوباء وتخريب التعاون العالمي. أنت بعيد عن المبادئ الإنسانية والأخلاقية ، الليبرالية الغربية في أشخاص مثلكم وليست في الصين “.




 و إن أي محاولة لإثارة المواجهة الإيديولوجية وعزل الصين في المجتمع الدولي محكوم عليها بالفشل ، وسوف يكون ثمنها باهظ وسيحتقرها التاريخ والناس حول العالم.”