المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

السجن 4 شهور للشاب الفرنسي الذي “صفع” الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على ” وجهه”

مازالت تداعيات “صفع” الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، مستمرة حتى اليوم، حيث أصدرت محكمة فرنسية حُكم على الشاب الفرنسي الذي صفع الرئيس الفرنسي ماكرون بالسجن 4 أشهر، و14 شهراً إضافياً مع وقف التنفيذ. كما منعت المحكمة الشاب المعتدي من تولي أي منصب عام في فرنسا، وأيضاً من حيازة الأسلحة لمدة 5 سنوات. جاء ذلك بعدما طالب الإدعاء العام في البلاد بالسجن 18 شهرا للشاب البالغ من العمر 28 عاماً.



فيديو جديد لصافع ماكرون.. قبل ساعات من الصدمة!

كما وصف المدعي العام الفرنسي ما قام به الشاب المعتدي من تعد على الرئيس، بأنه “غير مقبول على الإطلاق” واصفاً الفعل بأنه “عمل من أعمال العنف المتعمد”.




إلى ذلك، نقلت المعلومات أن الشاب جلس مستقيما أثناء المحاكمة، ولم يظهر أي تعابير، حيث أدانته المحكمة في مدينة فالنسيا الجنوبية الشرقية بتهمة العنف ضد شخص له سلطة عامة.



جاء ذلك بعدما اعتبر الرئيس تصرّف الشاب دليلا على الغباء والعنف ولا مكان له في الديمقراطية. وأضاف “عندما يتحد الغباء مع العنف يصبح أمراً غير مقبول، أنا أستمع إلى الغضب، ويمكن التعبير عنه بطريقة ديمقراطية، ألتقي دائما بالناس للتواصل والتفاهم معهم”.



وكانت النيابة قد أوضحت مساء أمس الأربعاء، أن صديق الشاب المعتدي والذي كان وسط المعجبين يصور الأعتداء تم أعتقاله ، واتضح أنه معجب بتاريخ العصور الوسطى الأوروبية ومافيها من حروب .. ومشترك في مواقع إلكترونية لليمين المتطرف.



كما عثرت الشرطة على أسلحة ونسخة من كتاب كفاحي لأدولف هتلر في منزل المشتبه به الثاني، صديق المعتدي الذي اعتقل بسبب تصويره فيديو الواقعة، ويدعى آرثر سي، ويبلغ من العمر 28 عاماً.



قد يعجبك ايضا
error: Content is protected !!