المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

السجن 4 سنوات للمراهق الذي قتل رجل وأصاب امرأة في مركز تسوق إمبوريا جنوب السويد

 حُكم على المراهق إيدين إلياس شجاعي، البالغ من العمر 16 عامًا وهو من أصوال إيرانية بالسجن لمدة أربع سنوات في دار الرعاية للشباب بسبب   التي ارتكبها في مركز إمبوريا الداخلي في مالمو.  حيث    رجل  وتسبب  أيضًا في إصابة امرأة عابرة .

وعلى الرغم من التغييرات  في السياسة الجنائية التي وعدت بها الحكومة السويدية، إلا أن هذا الحكم لا يزال يعتبر أقصى عقوبة يمكن فرضها في حالات مثل هذه.




وفي التفاصيل ، فإن وقت ارتكاب ، كان المراهق المدان  إيدين هاربًا من مركز للسوسيال  – حيث كان محكومًا عليه بسبب  جرائم متعددة سابقة.  أي إنه لديه سجل كبير من الجرائم في السويد . ومع ذلك، اعتبرت محكمة مقاطعة مالمو أن هذا الحكم بالسجن في مركز رعاية الشباب 4 سنوات  كان كافيًا .




الضحية في هذه  كان زعيم العصابة شاهين أميري والذي لقى مصرعه بعد أن قام الشاب المدان عليه .  

الشاب إيدين إلياس شجاعي 16 عاماً




ووفقا لخبراء في القانون، فإن الحًكم يعتبر مخفف للغاية، حيث يُطبق في الواقع عقوبة السجن مدى الحياة على إيدين بسبب جرائمه، ولكن بسبب صغر سنه، تم تخفيض العقوبة في القضية الحالية إلى أربع سنوات في دار الرعاية للشباب.




من الجدير بالذكر أن الحكومة السويدية أعلنت عن نيتها إلغاء التخفيضات في الأحكام بالنسبة للمجرمين  الشباب ورغم دخول بعض هذه التشريعات حيز التنفيذ إلا إن أغلب القوانين المتعلقة بهذه الجرائم لم تدخل حيز التنفيذ حتى الآن.