fbpx
المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

السجن مدى الحياة للاجئ عراقي قتل فتاة ألمانية بعد اغتصابها….

أصدرت محكمة ألمانية الأربعاء حكمها في قضية الفتاة الألمانية “سوزانا ” ، التي قتلها من لاجئ عراقي كردي ، كان قد اغتصبها ثما قتلها ، كانت من القضايا المفصلية التي أضرت بصورة اللاجئين في البلاد. وصدر بحق قاتل الفتاة حكما بالسجن مدى الحياة، وكان قد اعترف بارتكابه هذه الجريمة عند بداية المداولات.




وقضت محكمة ألمانية بسجن لاجئ عراقي مدى الحياة بتهمة قتل فتاة. وذكرت المحكمة في مدينة فيسبادن غربي ألمانيا اليوم الأربعاء (10 يوليوز/ تموز)، أنه تبيّن لها جسامة الجرم الذي ارتكبه المتهم علي ب.، الأمر الذي يعني أنه من المستبعد جدا أن يحصل المتهم على إطلاق سراح مبكر بعد 15 عاما.

على بشار اثناء ترحيله من اربيل لالمانيا

وعندما عثر على جثة الفتاة  بعد أسبوعين، كان المتهم “علي بشار” قد غادر مع أسرته ألمانيا إلى مدينة  أربيل بشمال العراق. وبدأت التحقيقات في كيفية الوصول الي “علي بشار”

 







وبحسب بيانات الادعاء العام، فإن الشاب على بشار21/ عاما/، المنحدر من إقليم كردستان العراق، اغتصب وقتل المراهقة الألمانية سوزانه (14 عاما) في نهاية آيار/مايو عام 2018.  وقام بضربها واغتصابها وخنقها الفتاة الألمانية ”  سوزانا ” حتى الموت في غابة قرب مركز اللاجئين الذي كان يقيم فيه في فيسبادن الألمانية. ….

الفتاة ”  سوزانا ”

 

ثم قام بالهروب هو ووالده ووالدته وأخوته فورا للعراق – لتجنب اعتقاله ومحاكمته في ألمانيا . إلا أن المخابرات الألمانية تدخلت في القضية ، ورصدت تحرك الشاب وعائلته إلى كردستان  العراق ، وطلبت من سلطات كردستان اعتقالها وتسليمه لألمانيا بعملية مشتركة..

 






المصدر DW (أ ف ب، د ب أ)

قد يعجبك ايضا