المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

السجن شهرين لشاب سوري هاجم الشرطة السويدية “بسيف” في بلدية ” كالمار” جنوب السويد

حكمت محكمة كالمار جنوب شرق السويد ، على شاب سوري يبلغ من العمر 20 عاماً  بالسجن لمدة  شهرين ، ودفع تعويضات بقيمة 17500 كرون سويدي،  بعد أن هاجم شرطي سويدي ” بالسيف” أثناء تفتيش منزل الشاب  .




وأدانت المحكمة الشاب بتهمة الاعتداء على موظف في الشرطة السويدية ، ورفضت المحكمة إصدار حُكم بالترحيل ، حيث أن الاعتداء لم يكن خطير أو مخطط له ، كما أن الشاب صغير العمر ، و لديه سنوات من الإقامة في السويد .

الخبر كما نشرته صحيفة سويدية نقلاً عن الشرطة السويدية




ووفقاً لتفاصيل القضية ، فأن الشاب المدان واسمه (أ – م ) مهاجر قادم من سوريا قام بطعن ضابط شرطة ” بسيف” أثناء قيام الشرطة بتفتيش منزل الشاب للبحث عن ” المخدرات” ، حيث أن الشاب متهم بتوزيع المخدرات والمتاجرة فيها في منطقة كالمار ولديه سجل جنائي سابق .




وعندما حضرت الشرطة لمنزل الشاب ، قابلهم الشاب بسيف في يديه ، وأصاب الشرطي بذراعه ، ولكن كانت إصابة سطحية ، ولم يصب الشرطي بأي جروح خطيرة .

واعترف الشاب أمام المحكمة الابتدائية بفعلته. وقال إنه كان مخموراً لذلك تصرف بغباء، وأنه لم يقصد مهاجمة الشرطة ، ولكنه محتفظ بسيفه   ، وهو سيف يحتفظ به كـــ ” قطع تراثية” في المنزل على حسب أقواله




محكمة كالمار ، حكمت على الشاب بالسجن لمدة شهرين ودفع التعويضات ، بتهمة الشروع في الاعتداء وكتبت محكمة المقاطعة في حكمها أن “الجريمة المعنية ليست خطيرة لدرجة أنه لا ينبغي السماح له بالبقاء. وبالتالي يجب رفض طلب الترحيل . وكان الشاب وصل السويد في  صيف 2016 وحصل على حق الإقامة المؤقتة .




قد يعجبك ايضا