المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

السجن بدون ترحيل للاجئين من إرتيريا ضربوا واغتصبوا فتاة سويدية شمال ستوكهولم ..

ستوكهولم: قام رجلان من إريتريا باغتصاب امرأة سويدية لعدة ساعات ، تعرضت خلالها المرأة للاغتصاب بعنف شديد . 

تم الحكم الرجلين أمس الجمعة 20 ديسمبر من محكمة سويدية بالسجن خمس سنوات لكل منهم ، لكن مع بقاءهم في السويد دون ترحيل إلى بلادهم  . والسبب هو أنهم  هاربين من الخدمة العسكرية في وطنهم الأم إرتيريا ، وقد يعاقبون بالسجن والتعذيب إذا عادوا لبلدهم .




ووفقا للقضية  فقد تعرضت امرأة للاغتصاب والضرب لعدة ساعات في شقة في ستوكهولم . ..في إحدى أيام شهر  سبتمبر 2019 ، قابلت المرأة رجلين  – 30 و 32 عامًا ، كلا الرجلين لديه تصريح إقامة دائمة في السويد وعاش في السويد لعدة سنوات.

المرأة كانت على معرفة سابقة  بهم من أحد أصدقاءها كا عاملين في خدمات تصليح المنازل ، وجاؤوا إليها بشقتها  في شمال غرب ستوكهولم .



بعد ساعات قليلة ، اتصلت بالشرطة و قالت أنها تعرضت للاغتصاب والضرب  من رجلين لمدة أربعة ساعات متواصلة ،  تم اعتقال الرجال ووجهت إليهم تهمة الاغتصاب الجسيم.




أنكر الرجلين الجريمة ، لكن الشاب البالغ من العمر 32 عامًا قال” إنه هو والمرأة مارسوا الجنس طواعية “.

المتهمين لاجئين من ارتيريا أغمارهم 30 و 32 عامًا

لكن المحكمة السويدية قالت في حكمها إنها استمعت لأقوال المتهمين والمرأة الضحية  ، و تعتقد المحكمة أن قصة المرأة “كانت مقنعة للغاية” بينما أقول المتهمين كانت ضعيفة وغير منظمة وليست مقنعة . بالإضافة إلى ذلك ، فإن إصابات المرأة الضحية كانت واضحة إنها تعرضت للضرب ، وربما وافقت على ممارسة الجنس بعد أن تعرضت للضرب والتهديد  .






وقالت المحكمة أن الدلائل تشير أن الرحلين قاموا بالاغتصاب الجسيم. لقد أجبروا المرأة على الاستسلام  لممارسة الجنس بعد ضربها  ، والتهديدات بمزيد من العنف. وهددوها بسكين.  ثما تناوبوا على اغتصابها  لبضع ساعات “.

الفتاة – تعرضت للاغتصاب -تقرير صحيفة افتونبلاديت

ووفقا لحكم المحكمة ، فتم الحكم عليهم بالسجن لمدة خمس سنوات لكل منهم. ودفع تعويضات بقيمة 140،000 كرونا سويدي للمرأة.

الخبر كما نشرته صحف سويدية

وترى المحكمة السويدية  أنه لا يمكن ترحيل المتهمين إلى إرتيريا بعد انتهاء سجنهم ، لأنهم هاربين من الخدمة العسكرية  في إرتيريا، وبالتالي يخاطرون بالعقاب في بلدهم الأم إرتيريا