المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

الزوجان المتهمان باغتصاب طفليهما في (Kalmar) لا يعانيان من اضطراب عقلي

نقل راديو السويد اليوم الأربعاء ، أن التحقيقات في قضية الزوجين الذين قاموا بــ أغتصاب أطفال وتصويرهم  ليس لديهم  أي مرض نفسي أو اضطراب عقلي خطير وقت ارتكابهما الجريمة. حيث أظهر الفحص الطبي سلامة قواهم العقلية والنفسية 




وحسب المحكمة فأن الزوجين الذين يعيشان في محافظة كالمار قاموا بــ أطفال من خلال ممارسة معهم وتصويرهم بإنتاج كميات كبيرة من المواد الإباحية المتعلقة بالأطفال ، وقد تم اكتشاف الجريمة، عندما أصيب أحد الطفلين بمرض تناسلي، ما دفع الطبيب المشرف لمراسلة السلطات المختصة بهذا الأمر. 






 وقال المدعي العام السويدي أن القضية تُعتبر هامة جدا لوجود كم هائل من المواد الإباحية وكونها تتعلق بالأطفال ويتم إنتاجها ذاتيًا ، ورغم أن المدعي العام  لم  ذكر تفاصيل وجود قرابة بين الأطفال والزوجين المُتهمين إلا أنهم  بالفعل آباء للأطفال  ..






 والمرأة والرجل في الثلاثينات من عمرهما وكانت المرأة تمارس مع طفل ، بينما الرجل يمارس مع طفلة أخرى ، بجانب ممارسات للــ بين الأطفال الذي تبلغ أعمارهم بين 12 و14 عام  والتُهم الموجهة ضدهم هي تصوير طفلين بالفيديو والصور في مواقف إباحية وممارسة .






قد يعجبك ايضا
error: Content is protected !!