المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

الرئيس الفرنسي لرئيس حزب سفاريا ديموكراتنا..انت غير متوافق مع القيم السويدية ولا تستطيع ترتيب القيم!





رّد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بقوة وغضب على رئيس حزب سفاريا ديموكراتنا جيمي أوكسون، بعد أن كان أوكسون صرّح أنه إذا ما طُلب منه تقييم أي الرئيسين أفضل، الروسي فلاديمير بوتين، أم الفرنسي إيمانويل ماكرون، فإن جوابه سيكون، أنه لا يُفّضل أحداً منهم ولايمكن ان يكونوا مثال جيد !

وكانت القناة الثالثة في الراديو السويدي قد وجهت سؤالا الى أوكسون ضمن برنامج لقاء قادة الأحزاب حول أي من الشخصيتين يفضل، الرئيسي الفرنسي إيمانويل ماكرون او الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وكان رد أوكسون أنه “لا يريد أي منهما  ولا يمكن قبولهم بمجتمعنا”.







ورد ماكرون على حديث أوكسون بلهجة حازمة وقوية  في تصريح للتلفزيون السويدي وقال، “إن قائد هذا الحزب  لا يستطيع أن يقرر كيفية ترتيب القيم ولايمكن ان يفهم معني القيم الانسانية ”، مشيراً الى أن روسيا هي جار للأتحاد الاوروبي ولكنها ليست دولة رائدة في مجال حقوق الإنسان وأن بوتين يريد تفكيك الاتحاد الأوروبي.

وقال ماكرون لجيمي اوكسن رئيس حزب سفاريا ديمقراط : “إذا لم يكن بإمكانك الاختيار بين الرئيس الفرنسي أو الروسي، فهذا يدل على أنك غير متوافق مع القيم السويدية وليس لديك اي قيم انسانية او اجتماعية او ثقافية..لايمكن ان نبني المجتمع بالكراهية ومحاربة الاخر  ”.

وفي تعليق له، كتب جيمي أوكسون الى التلفزيون السويدي، قائلاً: “إن الإعلام يريد خلق نزاع ليس موجوداً” وتساءل إن كان مضطراً للاختيار بين رئيسي بلدين غير مقبولين !.







قد يعجبك ايضا