المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

الديون والغرامات تهدد حصولك علي الجنسية السويدية .. معلومات وتجارب

 تمتلك السويد نظاماً خاصاً باستحصال الديون، تديره وتشرف عليه مؤسسة حكومية، تدعى مصلحة جباية الديون السويدية Kronofogden التي تعمل على أن يلتزم الجميع بدفع الغرامات والمخالفات والاستحقاقات المالية التي عليهم أن يدفعوها.




 ومن لا يدفع ولا يعالج مشكلة ديون أو مستحقات غير مدفوعة  تضع المصلحة ” نقطة أو قائمة سوداء svarta listan ” على أسم من لا يلتزم بذلك،  وهذه النقطة السوداء تتم علي البرشونمبر وترتبط  بحسباته البنكية.




ومن شأنها أن تعقد إلى حد كبير حياة الفرد في السويد ، وتقيد حركته وتوقف حياته العملية إلى أن يعيد ما بذمته ويسدد ديونه كاملا ، كذلك  ذات تأثير كبير علي حصولك علي  الجنسية السويدية . 




لكن لن تنتهي المأساة ومشكلة ديونك بعد دفعها،  بل سوف تستمر النقطة السوداء بملفك علي البرشونمبر وحسابك البنكي إلى أن تتأكد  Kronofogden من عدم تكرارك لتراكم الغرامات وعدم دفعك لديونك،  وربما تستمر مراقبة ملفك المالي لسنوات عديدة بعد أرتكاب  هذه المخالفة القانونية. !!




وهذا يعني بأن الشخص الذي يُدرج أسمه في ما يسمى بـ ” القائمة السوداء “، لا يستطيع…

1- أخذ قروض 

2- استئجار شقة من القطاع الخاص للأفراد والعديد من الشركات السكنية .




3- الحصول علي عمل في بعض الأماكن التي تتطلب سجل ائتماني نظيف

4- الشراء بالتقسيط 

5- الشراء بالأجل والدفع لاحقا .




6- عدم منحك الجنسية السويدية  للمهاجرين وتأخرها لسنوات وفقا لتقيم الهجرة السويدية ،حيث يجب تسديد جميع الديون أولا – ثما التقديم ويظل الطلب تحت التقييم إلى فترة قد تصل 24 شهر .




7- التشدد في أي طلب لمساعدات .
 أو إي شيء يتضمن ميزات التقسيط والتسهيلات الشرائية. وتختلف العقوبة بحسب أختلاف المبلغ المطلوب تسديده، قد تصل إلى حق الحجز على جزء من راتب الشخص أو بيع ممتلكاته الشخصية لتسديد ما عليه من ذمة مالية. 




ويبقى الشخص المخالف ضمن القائمة المذكورة لعدة سنوات، حتى لو دفع المبلغ المطلوب، وهو ما يعتبره البعض ” قاسيا” وبدون ” مبرر ” لأنهم سددوا ما كان بذمتهم. 

متي تحدث هذه المشكلة ؟

تحدث في حالات عديدة مثل :-

– عدم دفع فواتير كهرباء أو أيجار   ، غرامات ـ مخالفات ـ مستحقات مالية رسمية ، مشتريات ـ تسديد قروض ، ضريبة …وغيرها من المستحقات المالية الواجب دفعها.





– عدم الانتباه لفواتير المراجعة الصحية أو المستحقات والمشتريات علي الأنترنيت التي تصدر بها فواتير إلكترونية .

– عدم فهم رسائل ترسل لك بالخطاء بها طلب دفع لمستحقات مالية خطاء ، وقمت بتجاهلها أو عدم فهمها ..!




– التزامات مالية لآخرين مثل القروض أو اشتراكات شهرية !

  فمثلا حالة امرأة تخلفت عن إعادة قرض الـ CSN  وهو قرض دراسي فحصلت على ” نقطة سوداء “




“علياء 30 عاماً” من مدينة مالمو تقول   إن نقطة سوداء وُضعت على اسمها لتخلفها عن دفع 15 ألف كرون كانت اقترضته من اللجنة المركزية للدعم الدراسي CSN، لأنها أهملت عن طريق الخطأ الرد على بريد وصلها من اللجنة، يسألها، ما إذا كانت وجدت عملاً لكي تبدأ بتسديد القرض”.






 وتضيف: ” لم أنتبه للبريد لأنني كنت نقلت عنوان سكني، ولم أبلغ مصلحة الضرائب بتغيير العنوان ، لإكتشاف بعد ذلك بالقرار بعد فترة، ورغم أنني سددت المبلغ كاملا، إلا أن ذلك لم يجد نفعاً، فمازال أسمي في القائمة السوداء، وفشلت في الحصول على عمل وجدته لاحقا بسبب ذلك”.






وترى علياء أن القرار قاس وفيه نوع من الظلم لأنها ” سددت كامل ما بذمتها المالية لكن عليها الانتظار لثلاث سنوات أخرى، كي تصبح خارج القائمة السوداء” بجانب تضرري في الحصول علي الجنسية السويدية .






 مثال اخر للمهاجر  بشار: فيقول ” أنا راضي عن القرار ولو كنت ببلد عربي لدخلت السجن” بشار من هلسنغبوري وُضع اسمه في القائمة السوداء بسبب تخلفه عن دفع فواتير كثيرة تقارب 150 ألف كرون، حيث كان يملكُ شركة أفلست لأسباب تتعلق بالإدارة وسوء التخطيط الاقتصادي.  لكنه راضي تماماً عن القرار…….




هنرك برانستاد  من مصلحة جباية الديونKronofogden : يقول”  ننصح بدفع الديون قبل وصول القضية إلينا  لان عند وصولها إلينا سيكون أمام الشخص القليل من الوقت لكي يتم الحجز عليه ووضعة بالقائمة السوداء  وسوف يتضرر عند التقديم علي  الجنسية السويدية ” 






ويوضح  هنرك برانستاد،  علي أي مهاجر جديد أو قديم أو مواطن سويدي معرفة طريقة عمل المؤسسة، : ” فنحن قاعدة بيانات للشركات الأخرى، عملنا يقتضي بأن الجهة التي تطالب بحق استرداد دين، مبلغ، أو فاتورة ما، بعد أن طلبت من الشخص المَدين دفع ما بذمته، ولم تتلقى الجواب منه، تلجأ إلينا لنساعدها في تحصيل المبلغ”.






 وأوضح أن المصلحة تقوم أحيانا بالحجز على ممتلكات الشخص في بعض الأحيان لتسديد دينه أو جزء منه، أن كان لديه  أملاك أو عمل، لكن نأخذ بالاعتبار عدم المساس بنفقات الشخص الأساسية مثل المنزل والأطفال والحد الأدنى من متطلبات المعيشة. 




ينصح هنرك الأشخاص الذين يواجهون مشاكل في دفع ما عليهم من مستحقات بالاتصال مع الجهة المطالبة وتسوية الأمور معها وعدم تجاهل المشكلة قبل وصول القضية إلينا لأن المشكلة لن تزول بل سوف تكبر وتتضاعف.






قد يعجبك ايضا
error: Content is protected !!