المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

الحُكم علي سائحة بتهمة محاولة قتل قنفذ في السويد وتغريمها 3500 كرون




لم تكن الشابة البالغة من العمر 22 سنة تعرف أنها اقترفت جريمة يعاقب عليها القانون في السويد، وهي تطعن قنفذ بالسكين لأنه اقترب من خيمتها، وذلك في إحدى المراكز السياحية على جزيرة غوتلاند.

صحف سويدية كتبت عن “جريمة” محاولة قتل القنفذ، وتطرقت إلى أدق تفاصيل الحادث وحتى إلى وصف حالة المدانة النفسية.
العديد من الأشخاص شهد الحدث، في المخيم خارج فيسبي عاصمة جزيرة غوتلاد، في 8 من شهر أغسطس الماضي.






ووفقا لاعتراف السائحة الشابة المقيمة في سويسرا، فإنها استلت سكين طهي وطعنت الضحية القنفذ طعنتين.
المدعية العامة قالت بمعرض إقرار الإدانة أن المرأة طعنت القنفذ وتركته يأن ويتعذب، دون سبب.

وأورد أحد الشهود أقواله كما يلي: “خرجت عندما رأيتها تطعن القنفذ، وسألتها عما تفعله وردّت أنها كانت تقتل قنفذًا”. سألتها لماذا فعلت ذلك، وردت “كان في طريقه إلى خيمتي“.




ورأى رواد المخيم السياحي، القنفذ يرقد على الأرض وهو ينزف ويرتجف، فسارعوا للاتصال بالشرطة.

عندها تفاجأت المرأة وأدركت أن الأمر فيه جدية، ومع ذلك قالت مازحة ما رأيكم أن نضع موسيقى جنائزية حزينة أيضا.

دورية الشرطة، تسلمت القنفذ وقامت بالإجراءات اللازمة في مركز الشرطة. الذي أعلن لاحقا، بأنه تم انقاذ حياة القنفذ وهو الآن بصحة جيدة

اعترفت المرأة بمحاولة قتل القنفذ، عند خضوعها للاستجواب في مركز الشرطة. وقالت إنها كانت متوترة عندما رأت القنفذ يتوجه نحوها.
وحُكم على المرأة الشابة، والمقيمة في سويسرا، بعقوبة دفع غرامة بقيمة 3500 كرون، بتهمة إيذاء الحيوانات وخرق الاستخدام الصحيح للأدوات الحادة.







قد يعجبك ايضا