المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

الحكومة تخصص مليارات لسكان الريف لتوفير العمل ولتحسين الطرق والخدمات في الأرياف

وفقاً لتصريح صادر عن إبراهيم بايلان وزير الشؤون الاقتصادية وتوماس إينروت وزير البنية التحتية في  قررت الحكومة السّويديّة بضخ 5.7 مليار كرون سويدي بصورة إضافية لدعم الخدمات في الريف السّويديّ، ويتضمن ذلك تشجيع الاستثمارات  الزراعة وزيادة فرص العمل وزيادة وصيانة الطرق والشوارع وتوفير محطات وقود وتوفير خدمات أفضل داخل القرى الريفية لتسهيل الحياة اكثر لسكانها لمنع انتقالهم منها.




كما تتضمن الميزانية رفع مقدار المصاريف المخصصة للزراعة إلى 500 مليون كرون سويديّ في السنة بحيث تصبح 28.5 مليار كرون سويديّ  وقال وزير الشؤون الاقتصادية ابراهيم بايلان: “يُعَدّ هذا ارتفاعاً كبيراً في مقدار الزيادة موازنةً بالميزانية الحالية.”




كما ستعيّن الحكومة المزيد من النقود للأطباء ، والأطباء البيطريين والعمل على منع تواجد المشكلات والحشرات المؤذية في الغابات وحول النازل السكانية .
وصرّح توماس إينروت وزير البنية التحتية عن عدة استثمارات في فرع النقل، منها: دعم مساقط الطائرات لتوفير النقل بطائرات الإسعاف مثلاً، كما سيُنفَق مليار كرون سويديّ بصورة إضافية على تعبيد الطرق الريفية وترميمها، وبالتالي سيصبح المبلغ السنوي بحدود خمسة عشر مليار كرون سويديّ.
وقال توماس إينروت يُعَدّ هذا “طريقةً لتأمين حظوظ جيدة في كل البلاد، ومن الضروري جداً أن تكون المناطق الريفية ذات جاذبية للعمل والسكن.”




كما ستعمل الحكومة على دعم محطات الوقود في المناطق السكنية التي تحتوي على عدد قليل من السكان لتستطيع تلبية المتطلبات الحديثة المطبَّقة على مضخات الوقود، والتي قد تهدد محطات الوقود البسيطة.




قد يعجبك ايضا
لا يمكنك نسخ محتوى هذه الصفحة