المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

الحكومة السويدية : نسبة إفلاس المطاعم والشركات ارتفعت 125% خلال شهر مارس..والأسوأ قادم

 قالت الحكومة السويدية أن المزيد من التقارير عن ارتفاع  حالات الإفلاس في قطاع الفنادق والمطاعم  وصلت لنسبة  125 بالمئة  خلال شهر مارس ، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي .والسبب أزمة انتشار فيروس كورونا ، التي أوقفت حالة النشاط الاقتصادي في السويد ، وتوقعت الحكومة السويدية أن يكون الأسوأ في الصيف القادم من إعلان الإفلاس  للشركات في السويد!




حيث يضطر العديد من المطاعم في تصفيه أعمالهم خوفا من التشغيل بخسارة ودفع الإيجازات والرواتب والإيجار ،  العديد من الفنادق الصغيرة أيضا قررت تصفية أعمالها خوفا من الخسائر الكبيرة ,حيث نسبة الأشغال وصلت صفر في فنادق كثيرة في السويد بسبب انتشار فيروس كورونا 






 ووفقا لخبراء الاقتصاد  في لقاء مع التلفزيون السويدي فأن الأمر مثير للقلق فهذه هي البداية فقط ومن غير المعروف إلى أين سوف تنتهي حالات الإفلاس  شركات ومطاعم عديدة تحتاج ثلاثة شهور قبل أن تصل  إلى الإفلاس.




ولكن ذلك يحدث في المطاعم على الفور التي لا تستطيع تحمل أجور عمال وإيجارات ومصاريف تشغيل ”. وينتظر البعض تأجيل إعلان الإفلاس لمعرفة هل يمكن الاستفادة من حزمة الإنقاذ المالي الحكومي أو لا ، وهذا سوف يجعل صيف 2020 صيف ساخن في حالات الإفلاس في السويد






قد يعجبك ايضا
error: Content is protected !!