المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

الحكومة السويدية تقرر كشف البيانات السرية والشخصية للمحتالين الذين يطلبون المساعدات

أعلنت وزيرة المالية السويدية ماغدالينا أندرسون أمس الخميس ، أن الحكومة السويدية قررت إلغاء السرية بين الضرائب و وبيانات الأشخاص الخاصة ، وأنشطة مسك الدفاتر في مصلحة الضرائب السويدية.


وذلك لتسهيل رصد جميع المحتالين والغشاشين ،  الذين يحاولون الحصول على مساعدات الحكومة المخصصة للشركات والأفراد المتضررين من أزمة كورونا  ، مثل تعويضات السكن والبطالة وخسائر المحلات التجارية والشركات ..ودعم الإيجار ورواتب الموظفين.



ولتوضيح هذا ، فإذا كان الشخص يتقدم بطلب للحصول على مساعدات بدل سكن ، فيمكن لمصلحة الضرائب السويدية ، ، التحقق مما إذا كان الشخص مسجلاً في العنوان الصحيح ، وبيانات تسجيل عمله أو عناوين سكنه السابقة واضحة وتتلاءم مع عنوان سكنه الجديدة ، وهل يحق له الحصول على بدل سكن أم لا. ،،،


وتقول وزيرة المالية ماغدالينا أندرسون. أننا ندفع مبالغ كبيرة من أموال دافعي الضرائب لمكافحة أزمة كورونا ، ويجب أن يتم التدقيق في كل ما يتم إنفاقه ، و تقول وزيرة المالية  “أن هذا الإجراء يمنح السلطات الحكومية أدوات جديدة لمعرفة الغش والاحتيال ”


من جانب أخر تسمح الإجراءات الجديدة في التحقق مما إذا كان الأشخاص الذين حصلوا على إقامة عمل ،  أو يسعون للحصول على إقامة عمل مثل (طالبي اللجوء) لديهم بالفعل صاحب عمل جاد ؟؟ ، سواء من خلال دفع الضرائب ،  أو في القيام بعمل حقيقي في الواقع.


وأضافت الوزيرة السويدية : – قبل القرار ، لم يتم إعطاء مسألة عدم النزاهة الشخصية وزنا كبيرا ، حاليا سوف نستطيع معرفة مدى نزاهة أصحاب العمل والموظفين والأفراد الذين يقدمون طلبات للمساعدات ، وسوف يبدأ تطبيق القرار ابتدأ من 1 يونيو القادم



قد يعجبك ايضا
error: Content is protected !!