المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

الحكومة السويدية : قانون جديد لتجريم إجبار الفتيات على ارتداء الحجاب والملابس الدينية

من حق المرأة في السويد أن ترتدي كل ما تريده حتى لو كان الحجاب والنقاب  ولكم لا يجب أن تكون مرغمة أو تحت الإجبار لارتداء هذه الملابس ، من جانب أخر من غير المقبول أن يتم إجبار طفلة على ارتداء الحجاب والملابس الدينية فالطفل قد غير قادر على الاختيار ولا يمكن أن يخضع لمفاهيم دينية قد تقمع طفولته




هذا ما أعلنته الحكومة السويدية  في قانون جديد مقترح ينص على تجريم كل من يجبر   فتاة أو طفلة على ارتداء الحجاب ، وجاء الإعلان عن القانون الجديد المقترح من خلال وزيرة المساواة السويدية – بولينا براندبري – اليوم حيث أعلنت عن بدء تحقيق جديد لتشريع قانون جديد يُجرم لأهالي الذين يجبرون أطفالهم الصغار على ارتداء الزي الديني وخصوصاً الحجاب.




والمقصود بالزي الديني ، الملابس التي يطلق عليها “محتشمة” أو ” تراثية” مثل العباءة والإسدال على سبيل المثال ، كما أن القانون موجهة ضد   الآباء أو الأقارب أو موظفو المدارس بإجبار الأطفال على ارتداء الحجاب أو الملابس الدينية الأخرى”.




  الوزيرة السويدية أشارت أن القانون يستهدف إجبار الأطفال والفتيات على هذه الملابس وغطاء الشعر ولكنه حظر الحجاب في المدارس السويدية غير وارد  ـ ولكن في نفس الوقت  القانون سوف ينظر إلى ان بعض الأطفال يتم إجبارهم  على ارتداء الحجاب في سن مبكر مثل روضات الأطفال. وهؤلاء لا خيار أمامهن، بل هذا أمر يقرره الوالدان وهو ما يشكل انتهاك ولا مكان له في السويد”.





 وحول القانون ومن يستهدف بشكل عام ، أكدت الوزيرة السويدية أن القانون يستهدف  رموزاً دينية   مثل القلنسوة والبرقع،  ولكنها أكدت أن التركيز الأساسي سيكون على الحجاب  – “الحجاب الإسلامي”.

والقانون الجديد تم تقيمه من قبل حزب سفاريا ديمقارطنا  وأحزاب الحكومة  السويدية وهو يحظى بدعم كبير وأغلبية داخل البرلمان السويدي