المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

الحكومة السويدية تبدا إنشاء مراكز احتجاز دائمة لتكون سكن دائم للاجئين وفقاً لاتفاقية “تيدو”

تبدأ الحكومة السويدية في  إنشاء ما يسمى “مراكز ترانزيت” للاجئين من  طالبي اللجوء وفقاً لاتفاق الحكومة مع حزب سفاريا ديمقارطنا ، وهذه المراكز التي وعد بإنشائها زعيم جزب سفاريا ديمقارطنا جيمي أوكسون في حال فوزه في الانتخابات  ، سوف يعيش  فيها طالبي اللجوء طوال فترة معالجة طلباتهم .. فهي بذلك بمثابة مركز تجميع دائم لطالبي اللجوء .

 




والاختلاف بين مراكز طالبي اللجوء المزمع انشاءها ،ـ والوضع الحالي ، أن حالياً يمكن لأي شخص يطلب اللجوء في السويد أن العيش في أحد أماكن الإقامة التابعة لمصلحة الهجرة أو اختيار العيش في مسكنه الخاص أو توزيعه على سكن في مناطق مدن سويدية . في حين تريد الحكومة استبدال النظام الحالي بمراكز  شبه مغلقة وإجبارية لطالبي اللجوء للعيش فيها…بحيث يكون غير مسموح لهم بالسكن خارجها ويوجد قواعد للدخول والخروج منها وبأوقات محددة .




  وزيرة الهجرة ماريا ستينرغارد  أكدت أن هذا القرار بجعل عملية اللجوء أكثر كفاءة وتسريع النظر في الطلبات  و بضمان السيطرة على اللاجئين الذين يحصلون على رفض من مصلحة الهجرة بحيث يتم احتجازهم حتى ترحيلهم ، وسوف نراعي توزيع الأماكن وخصوصية العائلة والطفل في هذه المراكز .




وتدرس الحكومة السويدية  عدد المراكز المفترض تجهيزها  وأماكن وجودها الجغرافي في السويد ، ولكن   منظمات حقوق الإنسان ونشاط سويديين اعتبروا أن الاقتراح يتطور إلى شيء آخر غير السكن بمعنى قد يكون بمثابة مراكز اعتقال للاجئين ، أو نوعاً من مؤسسات الاحتجاز حيث يحرم الأطفال من حقهم في الحرية والتنقل. وقد يجدون صعوبة في الحصول على حقهم في المدرسة والرعاية الصحية”. 

 

 

 




قد يعجبك ايضا

لا يمكنك نسخ محتوى هذه الصفحة