المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

الحكم بالسجن المؤبد مدى الحياة على زعيم عصابة “دورية الموت السويدية” وثلاثة من شركاءه

في حُكم مشدد هو الأول من نوعه ضد زعيم عصابة سويدي من فئة الشباب صغار العمر ، حكمت محكمة الاستئناف الدنماركية اليوم بالسجن المؤبد مدى الحياة على السويدي محمد علي (23 عاماً) وهو زعيم عصابة “دورية الموت” السويدية . وعوقب مرات عدة من قبل بتهمة السرقة والاعتداء في المحكمة والإكراه والسرقة المشددة وجرائم الأسلحة المشددة.



 كما أصدرت  المحكمة حُكم بالسجن على ومنصور إسماعيل (21 عاماً)، وبنيامين أوسو أفرييه (26 عاماً) بالسجن المؤبد. كما حكمت على مدانين كان عمرهما 17 عاماً حين ارتكاب الجريمة بالسجن 20 عاماً.  وشملت الأحكام التي صُنفت بالمشددة والقاسية على خمسة أشخاص من فئة الشباب في نفس القضية وجميعهم سويديون الجنسية .     




واستندت المحكمة الابتدائية في أحكامها المشددة على المادة 81 من قانون العقوبات الدنماركي وهو قانون تم تحديثه ليكون قانون رادع وقاسي ، حيث ينص القانون على أنه في حالة الجرائم المتصلة بالعصابات ذات السجل الإجرامي ، يمكن فرض عقوبات قاسية بمقدار الضعف مقارنة دون النظر في عمر المتهمين  وهذه المرة الأولى في تاريخ الدنمارك التي تستخدم فيها هذه المادة لمحاكمة شباب في عمر صغير ومن جنسية سويدية .



ماهي الجرائم التي ارتكبها المدانون ؟

مارس المدانون جرائم عديدة ، وقام بقتل  شابان سويديان في عام 2019  بإطلاق نار على سيارتهم في العاصمة الدنماركية كوبنهاغن.  وتم أثبات أن  القتل جزءاً من صراع بين عصابتين إجراميتين سويديتين تنشطان في منطقة رينكيبي في العاصمة السويدية ستوكهولم راح ضحيته نحو 10 شباب.



وقبضت السلطات الدنماركية على أحد الجناة في الدنمارك، فيما قبضت الشرطة السويدية على الأربعة الآخرين في السويد وسلمتهم للدنمارك كون الجريمة والقضية وقعت في الدنمارك.

حكم على منصور إسماعيل ، 21 عامًا ، ومحمد علي ، 23 عامًا ، وبنيامين أوسو أفرييه ، 26 عامًا ، بالسجن مدى الحياة. الصورة: SVT

 




 




قد يعجبك ايضا
لا يمكنك نسخ محتوى هذه الصفحة