المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

الحكم بالترحيل و السجن مدى الحياة على اللاجىء الأفغاني المتهم بطعن 7 اشخاص في فيتلاندا

أصدرت محكمة يونشوبينغ، ظهر اليوم الأربعاء، حكمها في جريمة الطعن التي نفذها أحد اللاجئين الأفغان بحق 7 من المواطنين، بمعاقبة الجاني بالترحيل و السجن مدى الحياة، و قد جرت أحداث تلك الجريمة في فيتلاندا في مارس الماضي و التي تسببت في إصابات خطيرة لسبعة من المواطنين.




و عند سؤال الجاني عن سبب ارتكابه للجريمة قال ” لقد كنت كان في حالة من الغضب الشديد بسبب قيام أحد الأشخاص بإهانة عقيدتي الإسلامية أمامي و قوله أنه لا يوجد إله”. كماعبر الجاني عن عدم رغبته في البقاء داخل السويد.

الخبر كما نشرته صحيفة أكسبريسن السويدية

و قد ذكر الإدعاء العام أن الشخص المذكور و الذي تسبب في إهانته على حسب قوله لم يكن من بين الضحايا الذي قام بطعنهم بالسكين.



و من جانبٍ آخر أشاد أحد المجني عليهم بحكم المحكمة وعبر عن ارتياحه الشديد كونه استعاد حقه، و ذكر أنه لم ينسى ذلك اليوم وقت الهجوم عليه و كيف كانت حالته النفسية بعدها.



وقد كان محامي المجني عليه قد طالب في وقت سابق المحكمة بأن تكون فترة السجن لاتزيد عن 16 عام، لكن جاء قرار المحكمة بالسجن المؤبد مع الترحيل.



و قد وقعت تلك الجريمة في الثالث من مارس 2021 في إحدى الشوارع الرئيسية في مدينة فيتلاندا، حيث قام أحد الأشخاص الذي إتضح فيما بعد أنه أحد اللاجئين الأفغان بطعن سبعة من المارة في الطريق باستخدام سكين مما تسبب في جروح وإصابات خطيرة لبعضهم، و تم القبض على الجاني و التحقيق معه و اليوم جاء حكم المحكمة النهائي و السابق ذكره.




قد يعجبك ايضا
لا يمكنك نسخ محتوى هذه الصفحة