المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

الحزب الاشتراكي الحاكم ينأى بنفسه عن صفحة باللغة العربية تنقل أخبار مضللة عن المهاجرين




نفى الحزب الاشتراكي الديمقراطي مسؤوليته عن ما تم نشره بصفحة في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك تحمل اسم “الحزب الاشتراكي الديمقراطي في مدينة سيفخو”

حيث قامت بالأمس بنشر أكاذيب تتعلق بالبرنامج الانتخابي لحزبي المحافظين وحزب ديمقراطيي السويد كنيتهم غلق الجوامع في السويد ومنع اللحم الحلال، وتلفيق التهم لأخذ الأطفال المسلمين من أهلهم بالإضافة لأمور اخرى.






الحزب الاشتراكي الديمقراطي في يونشوبينغ كتب في بيان صحفي بأن أحد أعضاء الحزب نشر هذا المنشور بشكل شخصي كما أن الصفحة التي نُشر المنشور من خلالها تم إغلاقها.

وبحسب توماس غوستافسون الناطق الرسمي باسم الحزب في يونشوبينغ فإن الشخص نفسه كان قد ترشح للمجلس البلدي في Sävsjö إلا أن اسمه الآن شطب من اللاوائح الانتخابية للحزب.