المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

الحزب الاشتراكي الحاكم يعد بتوفير اجازات إضافية لـ 900 ألف عائلة عاملة في السويد




قبل أيام قليلة من موعد الانتخابات العامة في 9 أيلول/ سبتمبر، قدّم الحزب الاشتراكي الديمقراطي، وعداً انتخابيّاً جديداً، قد يثير الجدل، ويُكّلف ميزانية الدولة 41 مليار كرون، خلال الفترة الحكومية المقبلة، إذا فاز الحزب في الانتخابات.

وينص الوعد على اتاحة الفرصة للوالدين الحصول على اجازة مدفوعة الثمن من قبل الدولة، في أوقات العطل المدرسية.

ويعتبر هذا الوعد هو الأعلى تكلفة من حزمة الوعود الانتخابية التي أعلن عنها الحزب في وقت سابق، كما أنه الخبر الرئيسي ضمن حزمة وعود الاشتراكي الديمقراطي.






ويتضمن المقترح إصلاحات تبلغ قيمتها خلال فترة الولاية الحكومية القادمة مبلغ 41 مليار كرون.

وقال لوفين: “اليوم، هناك الكثير من الآباء الذين يشعرون ان الوقت ليس كافياً لهم للبقاء مع أطفالهم. وليس لديهم إمكانية أخذ إجازة من العمل عندما يكون الأطفال في إجازة”.

وأشار الى أن العديد من المهن لا يملك فيها الموظفون القدرة على اصطحاب الأطفال معهم الى العمل، مثل عمال المعادن والممرضات.

ويعني المقترح، أن الآباء الذين يعملون سيحصلون على خمسة أيام إجازة مجانية سنوياً عندما يكون أطفالهم في إجازة من المدرسة، بسبب العطلة أو الأيام التي تقفل فيها المدرسة أبوابها لوضع خطط الدراسة او ما شابه ذلك.

وسيكون تعويض “إجازة الأسبوع” معادلاً لنقدية الوالدين.




وينطبق المقترح على ذوي الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 4-16 عاماً، حيث سيحصل جميع أولياء الأمور على خمسة أيام إجازة بغض النظر عن عدد الأطفال الذين لديهم.

ووفقاً للتقديرات سيشمل ذلك 900 ألف عائلة.