المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

التلفزيون السويدي : فيروس كورونا ينتشر …و الأسوأ أولئك الذين ينتهكون الحجر الصحي !

تتخوف السلطات الصحية السويدية من أن العديد من الذين وضعوا في الحجر الصحي الطوعي خلال الفترة السابقة ن قد كسروا الحجر الصحي ، وينقل التلفزيون السويدي ، قصة احد الذين وضعوا في الحجر الصحي الطوعي ، ثم اكتشف لاحقا إنها مصابة ، حيث تقول المرأة :- “
“أردت أن أقابل صديقتي”. “لا أريد أن أكون محاصرة وملل”. “كنت خائفة”. “شعرت بصحة جيدة”. واعتقدت أنني لست مصابة ,,,, فخرجت وتقابلت مع الآخرين ..ولكن لاحقا ظهرت الأعراض وكنت مصابة بفيروس كورونا !




هذه بعض التفسيرات التي كسرها الناس في الحجر الصحي الطوعي . وكذلك الأمر بالنسبة لأولئك الذين لا يهتمون إذا أصابوا الآخرين بالفيروس.

ويقول التلفزيون السويدي في تقرير نشره ، أننا يجب أن ننظر إلى إيطاليا ، لتكون تجربة وواقع  ، لدينا في السويد 52 حالة والعدد مرشح للزيادة ، ,,,,,,, وفي إيطاليا ، تم إصابة أكثر من 3000 شخص وتوفي أكثر من 100 شخص ، وقد ارتفع العدد أثناء هذا التقرير . وتدخلت الحكومة الإيطالية  ، وقررت الحكومة إغلاق جميع المدارس والجامعات في جميع أنحاء إيطاليا !






البلد مقسم إلى مناطق
تم تقسيم إيطاليا إلى ثلاث مناطق. المنطقة الحمراء. وفيها البلديات المصابة ، المنطقة الصفراء وهي البلديات التي بدأ ينتقل إليها الفيروس
، والمنطقة الثالثة بقية البلاد. ولكن وفقا لللتقارير والمعلومات ينتشر الفيروس في إيطاليا في كل مكان ، وكذلك في روما حيث يقال إن حجوزات الفنادق انخفضت بنسبة 90 في المائة.




الأمل هو إبقاء الفيروس تحت سيطرة معقولة ومنع انتشاره ..

في السويد ينصح الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 65 عامًا بعدم الخروج مطلقًا خلال أسبوعين. من ناحية أخرى ، يجب على البالغين الأصحاء والشباب والأطفال بالعيش كالمعتاد ، قدر الإمكان ، دون خوف وقلق ، واستخدام الوقاية الأساسية مثل غسل اليد وعدم العناق ، ومنع الفزع والهلع في المجتمع ، وتنفيذ إجراءات صارمة في حركة السفر مع الدول التي تفشى فيها فيروس كورونا – والالتزام بالتوجيهات العامة للصحة السويدية دون إظهار حالة من الغضب والخوف الاجتماعي .






قد يعجبك ايضا
error: Content is protected !!