المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

التلفزيون السويدي : حظر التدخين في السويد غير موجود !..ويتم التحايل في تنفيذه

 قال تقرير للتلفزيون السويدي أن قانون  حظر التدخين الجديد في السويد ، و الذي دخل حيز التنفيذ في 1 يوليو 2019  لا يطبق بشكل فعلي في الكثير من مدن ومناطق السويد ، وقال التقرير أن هذا القانون من المفترض انه  يحظر التدخين  في جميع المطاعم والمقاهي الموجودة في الهواء الطلق ، وفي محطات القطارات والباصات والحدائق  ، ويشمل السجائر والسجائر الإلكترونية والشيشة .  ولكن ما يحدث عكس ذلك !






ويقول التقرير .. ان السلطات تتابع مدى فاعلية هذا القانون ، حيث مازال الكثير يدخنون السجائر في محطات الباصات والقطارات الخارجية ، وفي الحدائق العامة بجوار الأطفال ، والاسوء من ذلك أن الكثير من مقاهي الشيشة في جميع أنحاء السويد تواصل تقديم خدماتها وتقديم الشيشة والسماح بالتدخين كما كان من قبل. من خلال الاحتيال ! حيث استخدموا  إثبات قانوني أنهم جمعية تدير المقهى للتدخين للأعضاء فقط .




ويشير التقرير إلى رأي القانوني السويدي ” بيتر يوهانسون ” بالقول ..أن كانت جمعية تدخين للأعضاء ,,  يجب ألا تكون مفتوحة للجمهور.!

ولكن صاحب مقهى شيشة يقول ”  نحن جمعية  مفتوحة لأعضائنا وليست جمعية مغلقة . كما يقول يونس أحمد ، الذي يدير مقهى للشيشة في  مالمو، ..ويضيف ” يونس” إذا كان بإمكاننا الاستمرار في ذلك ، فإن الأمر متروك لبلدية مالمو لتحديد هذا الأمر ..ولكننا مستمرين في عملنا وتقديم الشيشة والسماح للتدخين”.






البلديات غير متأكدة في كيفية التعامل مع حظر التدخين !
الغرض من القانون الجديد هو حظر التدخين. ويُسمح بوجود غرف للمدخنين معزولة وفقا لشروط ،   ولكن البلديات لا تعرف كيفية تنفذ القانون ..فتقول رئاسة بلدية هلسنبوري ..كيف نراقب الناس في الأماكن العامة أو الحدائق عند محطات الباص !  أنه أمر غير منطقي …

كما  أن أصحاب المقاهي تقدموا بطلبات لجعل المقاهي شركات  للأعضاء فقط  وبذلك يستطيع تقديم الشيشة والسماح بالتدخين ، والبلديات السويدية غير متأكدة مما إذا كان ينبغي السماح بذلك أم لا لان القانون يسمح بهذا الأمر ، ولكن قانون حظر التدخين لا يسمح .




ويقول خبراء في القانون والمجتمع ….لماذا لم تنظر  وندرس كيفية التطبيق ؟ لقد دخل القانون حيز التنفيذ بالفعل لان السياسيين يريدون ذلك فقط ، ولكن بلا جدوى.

 ووفقا لمسئولين سويديين في بلدية ستوكهولم ، يعتبرون ان القانون يحتاج المزيد من الوقت إلى أن يرفض المجتمع ممارسات التدخين ، وتكون الرقابة من المواطنين انفسهم .






قد يعجبك ايضا