المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

البنك المركزي السويدي يُطمئن المستثمرين ويؤكد علي قوة واستقرار الاقتصاد السويدي




أعلن البنك المركزي السويدي (ريكسبنك)، صباح اليوم، أن الانهيارات التي حدث لبعض الشركات السويدية الكبري ،ببورصة ستوكهولم علي خلفية ضعف النمو العالمي ..لن يكون لها اثر كبير علي قوة الاقتصاد السويدي علي المدي الحالي .

واعلن البنك المركزي السويدي بقاء معدلات أسعار الفائدة على حالها دون تغيير عن مستوياتها السابقة، وذلك عند -0.5 في المائة .

وبرر البنك ذلك بتأكيده، أن الاقتصاد السويدي قوي، والتضخم عند هدف 2 في المئة، وسعر الكرونه السويدية مازال في نطاق 8.5 الي 10.5 كرون مقابل الدولار واليورو  وهو نطاق سعر مطمئن .






ويؤكد البنك أن الاقتصاد السويدي يتطور  ولاقلق علي الوضع المالي والاقتصادي السويدي في الفترة الحالية ، وأشار محضر اجتماع البنك إلى أنه من المرجح رفع أسعار الفائدة بربع نقطة مئوية في فبراير شباط القادم.

يذكر أن أسعار الفائدة الحالية معمول بها منذ أكثر من عامين دون أي تغيير.







قد يعجبك ايضا