fbpx
المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

البنك المركزي السويدي : ارتفاع أسعار السلع الغذائية في السويد مستمر لصيف 2019 ..وهذه الأسباب ؟  

قال التلفزيون السويدي ان موجة ارتفاع الاسعار في السويد مستمرة للشهر الرابع على التوالي حيث ارتفعت الاسعار في شهر فبراير بمقدار   1.9 في المائة   ، مقارنة مع 2.0 في المائة في يناير. 




وقال مسئول في البنك المركز السويدي ، المشكلة لها عوامل خارجية وداخلية ، لدينا سلع غذائية يتم استيرادها من خارج السويد والاتحاد الاوروبي ، وهذه السلع الغذائية سوف تصل وتباع في المتاجر السويدية باسعار مرتفعة 20% عن ما كانت عليه العام الماضي ، بسبب ضعف الكرونة السويدية امام الدولار واليورو .




ولدينا منتجات سويدية بدأت تتأثر من جفاف وحرائق صيف 2018 ، وحذرنا ان موجة الجفاف والحرائق في 2018 سوف تنعكس على اسعار الغذاء من المنتوجات السويدية في الالبان والاجبان واللحوم ، والزيوت والبيض والدواجن ..وغيرها.

كون المزارع السويدية  تتضررت بشكل كبير ، وقامت بتوريد منتجاتها في خريف 2018 بأسعار مرتفعة للمصانع السويدية  .وبالتالي سوف تصل المنتجات السويدية للمواطن  مرتفعة السعر .






بينما حذر خبراء سويديين ، ان سعر صرف الكرونة يجب ان يكون تحت مستوى 10 كرونة لكل دولار ، حيث ان ارتفاعه لأكثر من هذه الحدود سوف يؤدي لأختلالات في الاقتصاد السويدي ، وتقليل الاستهلاك الغذائي للعوائل محدودة الدخل في السويد . مؤكدا ان عوائل كثيرة بدات بالتوقف عن السفر والرحلات ، وتقليل استهلاكه من الملابس والغذاء ..

حيث ان السويد تصدر منتجات صناعية ووسيطة ، ولكنها تستورد منتجات استهلاكية ، يكون ارتفاع سعرها له اثر على المواطن مباشر وسريع .



وكان البنك المركزي السويدي توقع موجة غلاء كبيرة ، في اسعار السيارات والعقارات والايجارات والسلع الغذائية خلال صيف 2019 ، وتوقع تحرك الدولار بين 10 و11 كرونة لدولار الواحد .

وقال ان هذه اجراءات مزعجة ولكن لابد منها ، لكي يتوازن السوق المالي والانتاجي في السويد ،،، واشار ان الاسعار مازالت بالمستوى المقبول والملائم لرواتب  معظم السويديين والمقيمين في السويد .







قد يعجبك ايضا