المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

البرلمان السويدي يوافق على مشروع قانون يمنح الأقامة لـ 9 آلاف لاجئ قاصر بشروط !




وافق البرلمان السويدي عصر هذا اليوم الخميس على مشروع قانون تقدمت به الحكومة وحزب الوسط يتيح المجال لبقاء اللاجئين القصر غير المصحوبين بذويهم فرصة البقاء في السويد.

ويقضي مشروع القانون بمنح إقامات لفترات محدودة للقصر ممن يستكلمون تحصيلهم التعليمي لإكمال دراستهم الثانوية سواء إذا تلقوا رفضاً في طلب لجوئهم أم ما زلوا ينتظرون البت في قرارتهم.

وستعطي هذه الموافقة الأمل لحوالي 9000 قاصر غير مصحوب بأحد والديه للبقاء في السويد.

وقد دعم حزب الوسط الحكومة في مساعها هذا ليكون هو الحزب الوحيد بين الأحزاب البرجوازية التي أعلنت صراحة تأييدها الكامل لمشروع القانون







وكتبت زعيمة حزب الوسط آني لوف على صفحتها في موقع الفيسبوك اليوم الخميس:

“لا ينبغي معاقبة هؤلاء…. إن التصويت يعطي الفرصة للشباب لمدة ثلاثة أشهر لإعادة تقديم طلبهم وتقييمه بشكل فردي”

وأكدت أن حزبها وافق على اقتراح الحكومة لأن العواقب الإنسانية لوقف مشروع القانون ستكون أكبر من ذلك بكثير مشيرة إلى أن ذلك يتعلق بمستقبل الإنسانية في السويد. “.