المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

البرلمان السويدي يبدأ دراسة منح الإقامات الدائمة بدلا من الإقامة المؤقتة !

بعد طول انتظار الحكومة السويدية تقرر النظر في سياسية منح الإقامات المؤقتة أو الدائمة …. حيث قال وزير العدل السويدي مورغان يوهانسون

بعد طول انتظار الحكومة السويدية تقرر النظر في سياسية منح الإقامات المؤقتة أو الدائمة …. حيث قال وزير العدل السويدي مورغان يوهانسون ، إن الحكومة رفعت مذكرة قانونية لعرضها على البرلمان السويدي ، تطالب فيها بوضع سياسة لجوء جديدة في السويد ، تكون سياسة راسخة وثابتة ودائمة غير مؤقتة ، وتتماشى مع مساهمة السويد المميزة عالميا و أوروبيا في دعم اللاجئين، ومع سياسات الهجرة واللجوء المتبعة أوروبيا.




وأضاف  وزير العدل مورغان يوهانسون ، أن المذكرة القانونية للحكومة أحيلت للجنة قانونية برلمانية ، و سوف يخول لها وضع نص قانون الهجرة واللجوء المناسب في السويد والذي يرتكز على الاختيار بين النقاط التالية :- 

1- إلغاء الإقامات المؤقتة الحالية ، والعودة للإقامات الدائمة لتكون هي القاعدة الأساسية لكل الإقامات في السويد ، ويؤيد هذا الخيار كل من حزب البيئة واليسار والاشتراكي .







2- الاستمرار على الإقامات المؤقتة الحالية  ، وتسهيل الانتقال لاحقا على الدائمة  ..وفقا لشروط محددة مسبقا  ..ويؤيد هذا الخيار كل من الوسط والليبراليين  

3- الاستمرار على الإقامة المؤقتة وتجديدها بشكل متكرر مع تحديد فترات التجديد والمدة الزمنية لكل تجديد عامين أو ثلاثة أو أكثر ، وهو نظام متبع في العديد من الدول الأوروبية ..ووفقا لقواعد صارمة ..يؤيد هذا القرار حزب  سفاريا ديمقراط ، ..




فيما  سيكون رأي حزب المحافظين والمسيحي الديمقراطي ، بين الخيار الثاني والثالث ..وفقا لما ذكرته صحف سويدية .

وسيكون على اللجنة القانونية وضع مسودة القانون النهائي ،  للإقامة في السويد وسياسية اللجوء ،  بتاريخ أقصاءها 14 أغسطس 2020  العام القادم …وكان المدير القانوني للهجرة السويدية قد رفع تقرير قانوني ، انتقد فيه سياسة الإقامة المؤقتة ، مؤكدا إنها تكلف مصلحة الهجرة والحكومة السويدية المزيد من الموارد المالية والبشرية ، أكثر مما هو عليه الحال في منح الإقامات الدائمة .