المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

الادعاء العام السويدي يوجه اتهامات بجرائم صحية واقتصادية الي مستوصف Angered Care الصحي في يوتبوري




وجه الادعاء العام السويدي، أمس الاثنين، اتهامات قضائية رسمية ضد مركز  ومستوصف Angered Care للرعاية الصحية في مدينة يوتوبوري، المغلق حالياً، وذلك بسبب شبهات ارتكابه جرائم صحية واقتصادية مشددة.

ويحاكم في القضية نفسها، شخصان آخران الى جانب رئيس المركز ضمن شبكة واسعة، بحسب التلفزيون السويدي.

وكان اضطر حوالي 4600 مريض في منطقة Angered بيوتوبوري للبقاء بدون مركز للرعاية الصحية يوم  في اواخر 2017  وذلك بسبب انهاء السلطات لعقد الاتفاق مع شركة Angered Care AB بشكل فوري،بسبب شكاوي متكررة ، اثبتت تهديد المركز الصحي لسلامة المرضى وتعريضهم للخطر. حيث كان المركز الخاص مسئول عن تقديم الخدمات الصحية في هذه المنطقة ذات الكثافة من المهاجرين والاجانب في يوتبوري.






وأحد أسباب مقاضاة رئيس المركز، هو أن صاحبه كان قد أخرج مبلغ 28 مليون كرون خارج السويد ، مما يعتقد انه كان يهرب اموال خارج النظام الضريبي ، لكن وبحسب ماغنوس هيدينبيرغ محامي دفاع المشتبه به، فإن تلك الأموال لا زالت باقية وسيتم تسوية الديون.

المركز الصحي كان يقدم خدمات صحية عديدة للاطفال والبالغين في يوتبوري

 

وقال هيدينبيرغ للتلفزيون السويدي: “نعتقد أنه لم يتم عرض ظروف القضية بطريقة عادلة، سواء من خلال مؤسسة مكافحة الجريمة الاقتصادية أو من خلال الإعلام. لقد أصبحت القصة أكبر”.

وأضاف: “تلك الأموال لم تختف وان الشكاوي الصحية لم تكن حقيقية ، وسيدفع موكلي بالتدريج الفواتير والديون التي يرى أنها مستحقة عليه. لا أستطيع الحديث حول الكيفية التي سيتم فيها ذلك، لكن الأموال لا زالت باقية”.

المركز الصحي المغلق في يوتيوري بسبب مخاطر علي صحة المراجعين

 

وأوضح: “إنه ليس من غير القانوني نقل الأموال من شركته الى مكان آخر. كان هناك أرباح في هذه الشركة ويملك حق التصرف بها”.