المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

الأمريكيون والأوروبيون فروا من إيطاليا واغلقوا الحدود واكتفوا بمشاهدة مأساة الإيطاليون

تحت العنوان ” هروب الأمريكيين والأوروبيين من إيطاليا ” ، كتبت سفيتلانا غومزيكوفا، في صحيفة “سفوبودنايا بريسا”   ، حول تعامل الأوروبيين والأمريكيين المخزي مع مأساة إيطاليا. فعندما  حلت المصيبة في إيطاليا ، وطلب المساعدة الأمريكية والأوروبية ، فر جميع الجيران الأوروبيين والأمريكان الطيبين من إيطاليا ، وأغلقوا الحدود، واختاروا الخلاص الفردي. وتوقف مفهوم اتحاد أوروبي واحد !




مما جعل  لجوء إيطاليا، العضو في الناتو والاتحاد الأوروبي، إلى روسيا والصين طلبا للمساعدة، وليس إلى حلفائها. وقالت صحف إيطالية من الخطأ أن يتنحى حلفائنا عن إيطاليا ،ولكن هذا هو الواقع  .




فا في في الوقت الذين ينشغل فيه سيد البيت الأبيض الأمريكي ” ترامب” بانتقاد الصحفيين وتوزيع الاتهامات على الجميع دون أن ينشغل حتى بعرض المساعدة على الآخرين من حلفائه الأوروبيين . تتخبط دول الاتحاد الأوروبي التي لا تملك خطة مشتركة، ولا تعاون مشترك لمواجهة فيروس كورونا .




فقامت دول أوروبا الموحدة بغلق الحدود على بعضها البعض ومنع دخول رعايا الاتحاد الأوروبي ، وتوقفت المساعدات والقوافل الطبية ، ولم تجد إيطاليا إلا خبراء روس وصلوا لإيطاليا للمساعدة ، ومساعدات صينية طبية ضخمة ، وتضامن من وفد طبي من كوبا وصل إيطاليا للمساعدة






ويقول الإعلام الإيطالي أن محنة إيطاليا الحالية سوف ترسم مستقبل اخر لإيطاليا في محيطها الأوروبي ،   وبحسب وسائل إعلام إيطالية، فإن إيطاليا وحدها طلبت 16.5 مليون قناع واقٍ و 450 ألف بدلة واقية من الصين ، وبدأت الصين بإرسال هذه الإمدادات بالفعل ووصلت لإيطاليا .




بينما ذكرت وسائل الإعلام الإيطالية وصول  الطائرة الروسية إيل-76 ، وعلى متنها حوالي 100 من علماء الفيروسات والأوبئة الروس ذوي الخبرة إلى مطار براتيكا دي ماري العسكري في إيطاليا، بالإضافة إلى ثماني مفارز طبية متنقلة ومعدات خاصة ومواد طبية وصحية






ومع أزمة فيروس كورونا تتغير الكثير من المفاهيم والقواعد التي  كشفت هشاشة النظام العالمي والتكتلات الإقليمية ، وضعف سياسات العمل المشترك بين تكتلات مثل الاتحاد الأوروبي الذي ظهر مثل القزم أمام مواجهة فيروس كورونا ، ويكتفي بغلق الحدود ومشاهدة ما يحدث في دول مثل إيطاليا وأسبانيا .

 






قد يعجبك ايضا
error: Content is protected !!