المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

اغتصاب امرأتين في منطقة Haninge في ستوكهولم والشرطة تعتقد أن الفاعل شخص واحد!

قالت الشرطة السويدية أن لديها ارتفاع في جرائم الاغتصـــ,ـاب خلال الأسبوع الأخير ، فقد شهدت العاصمة ستوكهولم 21 بلاغ بوقوع حالات اغتصـــ,ـاب متفاوتة الدرجة ، تم فتح تحقيق فيها ,

وتم تصنيف اكثر من نصفها كجريمة اغتصـــ,ـاب كاملة متفاوتة الدرجة، ونقلت الشرطة أنها تحقق في جريمة اغتصـــ,ـاب غامضة يعتقد أن المغتصب قام بمحاولات اغتصـ.ـــ,ـاب لثلاث نساء خلال أسبوع في ستوكهولم ، حيث تشير البلاغات لوجود تشابه في ثلاث جرائم تتعلق بالاعتداء الجنسي و الاغتـ,ـصـ,ـاب ، والفاعل فيها  يعتقد أنه شخص واحد ..




ووفقا لصحيفة فأن بلاغ من امرأة في الــ 31 من عمرها تعرضت للاغتــ,ـصاب في احد مناطق الركض الطبيعية في منطقة Haninge في العاصمة ستوكهولم ، حيث قالت المرأة إنها فوجئت بشخص يهاجمها أثناء ممارسة الرياضة ” الركض ” ثم يقوم بالاعتداء عليها واغتــ.ـصابها تحت التهديد بالعنف وباستخدام سكين كانت معه ، وتعرضت للضرب لكي تتوقف عن مقاومته، ثم بعد انتهاء الرجل من اغتصــ,ــابها تركها وهرب .






الحادث تكرر مرة أخرى مع امرأة تقدمت ببلاغ لتعرضها للاعتداء ومحاولة أغتصاب في نفس منطقة Haninge في ستوكهولم ، ولكن المرأة تعرضت للاعتداء وتمزيق ملابسها ، ثم لم يستطيع الرجل المغتصب أتمام جريمة الاغتصـــ,ـاب ، وهرب بسبب صراخ المرأة ووجود شخص كان قريب منه ، جعل المشتبه به يهرب






 

وتعتقد الشرطة أن مواصفات الرجل وتكرار الحدث في نفس المنطقة يشير أن ربما المشتبه به نفس الشخص ن علما أن الرجل كان يرتدي ملابس لا تبين الوجه بشكل جيد وكان محاولات الاعتداء تتم بعد الساعة الرابعة في الظلام . وقد فتحت الشرطة تحقيق موسع وسوف تقارن الحمض النووي الذي تم رفعه من الحالتين لمقارنته ومعرفة هل الجاني نفس الشخص أو لا ؟

ارتفاع حالات الاغتصاب في المناطق المنعزلة ليلا

المصدر من هنا

بينما سجلت جريمة ثالثة لمحاولة اغتصـــ,ـاب فتاة في الــ 21 من عمرها في Huddinge في ستوكهولم تحقق الشرطة فيها لمحاول الوصول للجاني .ولديها شكوك غير مؤكدة فأن يكون المشتبه به نفس الشخص ؟