fbpx
المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

قتــ,ــل واغـ,ــتـ,ـصاب لفتاة سويدية ثم الحكم علي القاتل بثلاث سنوات سجن برعاية الشباب

تتزايد الانتقادات حول ضعف الأحكام القضائية للمراهقين والشباب في السويد ، الذين يقومون بتنفيذ أعمال قتل واغـ.ــتـ,ـصاب خطيرة ، هذا ما نقلته صحيفة أكسبريسن عن عائلة الفتاة السويدية مالين كريستيانسن ،  والتي تبلغ من العمر 16 عام، وتعرضت للاغـ.ــتـ,ـصاب والقتل الوحشي من شاب اخر ، هو زميلها بالمدرسة في مدينة ” بورس” السويدية .




ثما صدر حكم المحكمة على الشاب المراهق بالسجن 3 سنوات في مركز رعاية الشباب السويدية المغلق …. مما أصاب العائلة بالصدمة والحزن !

الفتاة مالين كريستيانسن

وتعود القضية إلى حفلة صيفية ذهبت لها الفتاة “مالين كريستيانسن” وهي فتاة في الــ 16 من عمرها ، وأثناء انتظارها للباص في الضاحية الريفية التي تسكن فيها ، ظهر لها شاب تعرفه في المدرسة ، وكان الشاب ” مخمور” فحدث بينهم مناوشات بالحديث ، وطلبت منه الفتاة “مالين”  الابتعاد… إلا أن هذا الشاب المراهق قام بضربها في وجهها ورأسها ضرب عنيف أفقدها توازنها ، ثم سحب  الشاب الفتاة “مالين” إلى منطقة غابات خلف نقطة انتظار الباص…

موقف الباص الذي حدثت فيه المشكلة وتم سحب “مالين” إلى الغابة والاعتداء عليها وقتلها

 

وهناك …قام الشاب بالاستمرار بضربها ضرب عنيف في الغابة ، ثم اغتصبها بوحشية ، ثم قام بضربها بحجر ، إلى أن فقدت الوعي ، وقام برميها في مياه البحيرة القريبة من الغابة والتخلص منها ، …وتوفيت الفتاة! ,




عائلة الفتاة تقول ” في هذا اليوم  لم تعود أبنتنا ..انتظرنا وانتظرنا ..ولم تعود !  ..اتصلنا بكل أصدقاءها ، فقالوا إنها لم تأتي للحفل ولم نراها … اتصلنا بالشرطة وبدأ البحث في كل مكان بالكلاب البوليسية وطائرة مروحية ، ودوريات شرطة ..إلا أن وصل لنا الخبر في منتصف الليل …لقد وجدنا ابنتك ..ولكن “ميتة”! ، كانت صدمة لم نتوقع ذلك ، كيف حدث ولماذا ؟







التحقيقات حددت هوية القاتل والدلائل وأثبتت تفاصيل الجريمة ، ان هذا الشاب قام بقتل الفتاة ، وتم تحويل الشاب للمحكمة ، وصدر حكم عليه بالسجن 3 سنوات بمركز رعاية الشباب المغلق ، بتهمة القتل والاغـ,ــتـ,ـصاب الوحشي مع العلاج النفسي ، والعائلة تقول انه شاب مراهق شرير … و الحكم لا قيمة له مقابل أن فقدنا ابنتنا بالقتل والاغـ,ــتـ,ـصاب الوحشي ،  …لا يمكن ان نتقبل رؤية هذا الشاب أمامنا بعد ثلاث سنوات وهو يستمتع بشبابه ..وأبنتنا قد تم قتلها .!

الأم تحمل صورة ابنتها “مالين”
الفتاة مالين -تم ضربها واغـ,ــتـ,ـصابها وقتلها – والحكم 3 سنوات على القاتل

وتضيف الأم ..لكن ما يزيد غضب العائلة أن الشاب خرج من مركز رعايا الشباب فعلا ، ورأته بالصدفة ابنتى الصغيرة في الباص  وتعرفت عليه ، لايمكن تصديق هذا ..! …. وبعد فترة أعلن مرة أخرى أن هذا الوحش الشرير الصغير ، قام باغـ,ــتـ,ـصاب فتاة أخرى بوحشية وكرر جريمته ، تقول العائلة نحن نعيش كابوس أبنتنا ، وفي حاله صدمة جديدة من عدم ردع القانون لهولاء الفتية الأشرار ..






 
المصدر اكسبريسن

قد يعجبك ايضا