المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

بلدية هلسنبوري تقرر إضافة اللغة العربية كلغة رسمية ثالثة في جميع مدارسها !

قررت السلطات المحلية في مدينة هيلسنبوري السويدية ،ادراج اللغة العربية، كمادة تعليمية رسمية الى جانب اللغات الألمانية والفرنسية والإسبانية، لطلاب المراحل الابتدائية والثانوية الذين يختارون لغة ثالثة للتعلم، عدا السويدية والانجليزية.




وجاء هذا القرار بعد جدال طويل، ومعارضة شديدة من قبل ممثلي حزب سفاريا ديموكراتنا اليميني المعادي للهجرة والمهاجرين.

ومعروف أن طلاب المدارس السويدية، يختارون بحسب النظام التعليمي في البلاد، لغة ثالثة للتعلم عدا السويدية والانجليزية وذلك لزيادة معارفهم باللغات الأوروبية، وتحسين علاماتهم الدراسية، ووضع أسس لدخولهم سوق العمل الأوروبية في المستقبل.






الا ان ادخال اللغة العربية كا لغة تعليمية رسمية غير اوربية كان سبب في جدال حول جدوي وفائدة اضافة اللغة العربية وهي غير أوربية …

ومن شأن هذه الخطوة، تعزيز العلامات الدراسية للطلاب السويديين من خلفيات ناطقة باللغة العربية، وهو ما كان يعارضه حزب سفاريا ديموكراتنا بشدة.

وقال ممثل الحزب في مجلس المحافظة بونتوس أندرسون إن هذا القرار يعطي إشارة خاطئة الى الطلاب السويديين الذين يكافحون من أجل نيل العلامات عن طريق دراسة اللغة الألمانية، ويخلق عدم توازن او تمييز ضدهم، حيث اعتماد لغة مثل اللغة العربية كالغة دراسية يختارها طلاب يتكلمونها كالغة ام ..يعتبر عدم تكافيء للفرص بين الطلاب .



والجدير بالذكر عن بلديات سويدية تدرس اضافة اللغة العربية كالغة دراسية ثالثة ، بعد ان اصبحت اللغة العربية ثالث لغة متداولة بالسويد بسبب زيادة المهاجرين الناطقين باللغة العربية  القادمين من منطقة الشرق الاوسط .

قد يعجبك ايضا