المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

استدعاء سلوان موميكا في مركز للشرطة في ستوكهولم والتحقيق معه اليوم الجمعة

 

  أعلنت مصلحة الهجرة السويدية إنها قامت باستدعاء المتطرف  سلوان موميكا إلى مركز شرطة ستوكهولم حيث تم التحقيق معه واستجوابه  في مركز الشرطة بستوكهولم أمس الخميس. يأتي هذا في إطار التحقيق المتعلق بإقامته المؤقتة في السويد وأمكانية سحبها أو تجديدها .

 




وقالت مصلحة الهجرة أن التحقيق ركز  بشكل خاص على الصور المنتشرة على وسائل التواصل والتي يظهر موميكا وهو يمارس نشاط  ميليشياوي كجزء من الحشد الشعبي في العراق، والتي تظهره وهو يحمل أسلحة حربية ويشارك في عمليات قتالية ومعارك عسكرية رغم إنه ليس رجل عسكري .





وذكرت قناة SVT أن مصلحة الهجرة السويدية استجوبت سلوان موميكا حول تصريحاته لدى تقديمه لطلب اللجوء عند وصوله للسويد في 2017، حيث ادعى أنه كان ناشطًا سياسيًا في العراق ولم يشارك في أي نشاطات ميليشياوية أو أعمال قتالية.

 




يأتي هذا التحقيق في أعقاب فتح  مصلحة الهجرة السويدية ملف إقامة موميكا المؤقتة في يوليو الماضي، بعد أن تلقت معلومات جديدة بشأنه عقب حادث حرق المصحف في ستوكهولم. تمثل هذه الأحداث تطورًا مهمًا في المسار التحقيقي وتثير تساؤلات حول ماضي ونشاط موميكا في العراق وإقامته في السويد.




من المتوقع أن يستمر التحقيق في الكشف عن حقائق جديدة تتعلق بماضي موميكا وتصريحاته، وسيكون لهذا الأمر تأثير كبير على مسار طلب اللجوء وإقامته في السويد. تبقى مصلحة الهجرة ملتزمة بالكشف عن الحقائق واتخاذ القرارات المناسبة استنادًا إلى الأدلة المتاحة. وحتى لو سحبت مصلحة الهجرة إقامة موميكا فسوف تمنحه إقامة أخرى من نوع أخر  كونه أصبح يقيناً مهدد في حالة عودة للعراق، ولكن سوف يتم حرمانه من الجنسية السويد 25 عاماً ،ولن يحصل على مميزات إقامات اللجوء 

 




قد يعجبك ايضا