المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

ارتفاع شعبية “حزب سفاريا ديموكراط السويدي” المعادي للهجرة والمهاجرين بين المهاجرين في السويد !




أظهر مسح قام به مركز الإحصاء المركزي في السويد SCB، ارتفاعا كبيراً في شعبية حزب سفاريا ديموكراتنا المعادي للهجرة والاجانب بين الناخبين من السويدين والمقيمين من أصول مهاجرة  ، رغم أن الحزب المذكور قائم على أساس معاداة الهجرة واللجوء الى السويد.







 ووفقاً للمسح، فأن 10.3 بالمئة من النساء المولودات خارج السويد (مهاجرات) ، ذكرن أنهن كن سيصوتن للحزب في حال جرت الانتخابات اليوم. 

كما ارتفعت شعبية الحزب بين الرجال المهاجرين المولودين خارج السويد ووصلت بحسب المسح الجديد، الى 15.4 بالمئة، ما يعني زيادة بنسبة 2.5 بالمئة، عن النتائج التي خلص إليها المسح في شهر اخر انتخابات في 2014. 

وبالتالي يعتبر حزب سفاريا ديمقراط المعادي للهجرة والمهاجرين قد حصل علي 23 بالمائة تقريبا من اصوات المهاجرين في اي انتخابات تحدث الان ! مما يسمح لك بالمشاركة بقوة في اي حكومة قادمة تحكم السويد 



 

وهذا ما يعتبره محللين وخبراء بعلم المجتمع ، نوع من الاذواجية السلبية والانانية الاجتماعية في رفض المهاجرين المستقرين بالسويد ،لاستقبال مهاجرين جدد .
ويعد حزب سفاريا ديموكراتنا الآن، ثالث أكبر الأحزاب شعبية في أوساط الناخبين المهاجرين من أصول أجنبية، بعد حزب الاشتراكي الديمقراطي، الذي يُعد الأكبر على الأطلاق والذي حصل على 42.7 بالمئة، من ثقة الناخبين النساء والرجال المولودين خارج البلاد.

وياتي بالمركز الاول للاحزاب الداعمة للمهاجرين 

1- حزب اليسار السويدي وحقق مايقارب 5% من انتخابات 2014 الاخيرة

2- حزب البيئة الخضر السويدي وحقق مايقارب 7% في النتخابات 2014 الاخيرة 

ودخل الثلاث احزاب الاشتراكي واليسار والبيئة في ائتلاف لتكوين حكومة سويدية تحكم من 2014 الي 2018 ولكن المعارضة اعترضت علي حزب اليسار فتم اثتقناءه من الحكومة !







قد يعجبك ايضا