المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

أحزاب المعارضة تتفق على تحميل “لوفين” مسئولية التدهور الذي تشهده السويد

أكد زعماء أحزاب المعارضة السويدية ، أن رئيس الوزراء ستيفين لوفين  هو المسؤول في النهاية عن أزمة الرعاية الصحية والرعاية الاجتماعية السيئة في السويد . وقد صرحت بذلك زعيمة حزب المسيحيين الديمقراطيين السويدي ، إبا بوش ثور ، التي أعلنت أن هذا رأي مشترك لزعماء المعارضة ، وأكدت أنها أيضًا على استعداد  لتوجيه التصويت في البرلمان السويدي لحجب الثقة عم رئيس وزراء السويد ” ستيفين لوفين ” وإسقاط الحكومة . 




وكان جميع أحزاب المعارضة – KD ، M ، SD و V – خرجت بعد اجتماع ، وأعلنت أن البلديات السويدية  تحتاج إلى أموال إضافية في ميزانية الربيع 2020 . ….و قدم حزب المحافظين السويدي اقتراحًا بقيمة ثلاثة مليارات إضافية  و دعمه في ذلك حزب سفاريا ديمقراطي والمسحيين الديمقراطيين  ولكنه طالب بــ 6.7 مليار أضافية / بينما طالب حزب اليسار السويدي بزيادة تصل  إلى 10 مليارات  كرونة .






وقد علق ستيفين لوفين -رئيس الحكومة السويدية عن هذه المطالب الجماعية والتهديد بإسقاط الحكومة بالقول…”  إن البلديات السويدية يجب أن تتلقى إعانات ، لكنه لا نستطيع تحديد المبلغ الإضافي ، وأضاف ترغب الحكومة وأحزاب الدعم الوسط والليبراليي في الانتظار ، لمعرفة مقدار الأموال الإضافية المتوفرة في ميزانية الربيع  2020 .






قد يعجبك ايضا
error: Content is protected !!