المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

ابتداءً من 1 يناير 2024 بدء صلاحيات تسمح للشرطة بتفتيش جسدي للمواطنين غير السويديين

ابتداء من العام الجديد 2024 يدخل قانون جديد حيز التنفيذ، يمنح الشرطة السويدية صلاحيات جديدة هي الأولى من نوعها في تاريخ الحريات والتشديد  في إجراءات الأمن في المجتمع ، القانون الجديد يمنح اعتبارا من1 يناير الشرطة السويدية  إمكانية التفتيش الجسدي للأشخاص غير السويديين – أجانب – مهاجرين- أوروبيين 




والهدف من القانون الجديد هو  البحث عن جوازات السفر ووثائق الهوية الأخرى لأثبات الهوية ، ويعطي القانون الشرطة السويدية إمكانية حجز هذه المستندات أثناء عمليات التفتيش وفقاً للموقف وهوية الشخص وسبب تواجده في السويد .




حراس الأمن يحصلون ” السكيورتي”  بدورهم وبموجب هذا القانون الجديد على مهام أوسع وصلاحيات أكبر تمكنهم من المساهمة في الحفاظ على النظام العام وتعزيز الأمن، إذ يمكن لحراس الأمن القيام بعمليات تفتيش جسدي للتعرف على هوية الأشخاص، كما يسمح لهم في بعض الحالات بنقل الأشخاص المحتجزين، ويسمح لهم أيضا بإتلاف المشروبات الكحولية التي يتم ضبطها إذا كانت مخالفة للقواعد .