المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

إنتهاء عصر غرف غسيل الملابس المشتركة في المباني الحديثة لشركات السكن في السويد

ثمان وعشرون شركة سكنية من أصل ٣٥ شركة قالت إنها من النادر أن يكون لها غرف غسيل مشتركة في المباني السكنية الجديدة ، حيث أكدت شركات السكن السويدية أن أي بناء حديث لن يتوفر فيه غرف غسيل مشتركة ، و ان الغسالات أصبحت تُنصَّب في كل شقة حديثة البناء.




يعيش Christian Sonesson في مدينة Växjö في عمارة سكنية حديثة نسبيا وليس لديه غرفة غسيل مشتركة.

وتقول – أنا لا افتقد غرفة غسيل الملابس، فأنا أعتقد أنه لأمر جيد أن تحتوي كل شقة على غسالة خاصة. فالغسيل يكون بشكل سلس للغاية ولا يوجد أي ارتباط بالحجز أو المواقف المزعجة والغسل المشترك . فالمرء يتحرر من فقرة النزول إلى قبو العمارة مع سلّة الغسيل، وبالنسبة لي، أنا لا أتمنى رجوع هذا النظام الذي كان أيضا غير صحي .




هل تأثرت عادات الغسيل الخاصة بك؟

تجيب Christian Sonesson– من المحتمل أنني الآن أقوم بالغسيل بشكل أكثر من السابق. حيث أن غرفة غسيل الملابس المشتركة تحتاج إلى تنظيم للوقت، ومن ثم الحجز. والآن يتذكر المرء أن عليه غسل ملابسه كلما شعر بضرورة إلى ذلك.

الخبير الاستراتيجي لدى نقابة إتحاد المستأجرين Dennis Nilsson في جنوب شرق السويد لديه نظرة شاملة في البنايات السكنية الحديثة

ويؤكد سينتهي عصر غرفة الغسيل المشترك ٨٠ في المائة من الشركات السكنية في السويد لا توفر بتاتاً غرف غسيل ملابس مشتركة.






شركة Vätterhem في مدينة Jönköping هي واحدة من الشركات التي أجابت لا غرف غسيل للملابس. يفي البناء الحديث ، وهذا الأمر أصبح سائد في كل المباني الحديثة للشركة ، وتقول الشركة نحن قمنا بدراسة للسكان وتَبيَّن لنا من خلالها أن غالبية الناس تفضِّل الشقق العالية مع شرفة ، وجدار حائط مانع للصوت ، بالإضافة إلى غسالة صحون وملابس في كل شقة ، ونحن نوفر ذلك فعلا .






قد يعجبك ايضا
error: Content is protected !!