المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

إصابة 30 طالباً و15 مُعَلماً بعدوى كورونا في مدرسة ببلدية Mönsterås

انتشار متزايد لعدوى كورونا في السويد يصل للمدارس السويدية ، حيث أكدت بلدية Mönsterås  إصابة حوالي 30 طالباً وأكثر من 15 مُعلماً بفيروس كورونا في مدرسة Ljungnässkolan ببلدية Mönsterås جنوب غرب  السويد وأضطرت المدرسة لوقف  الدراسة في المدرسة بشكل كامل  لمتابعة مدى انتشار العدوى .




 المدرسة التي أُصيب فيها الطلاب ابتدائية  ومن غير المعروف حتى الآن من أين جاءت العدوى، لكن مدير المدرسة يعتقد بأن العدوى التي انترت هي كورونا “النسخة البريطانية” الأكثر عدوى من فيروس كورونا.  وتم إغلاق المدرسة بعد اكتشاف انتشار العدوى بين الطلاب والمُعلمين منذ 19 فبراير وختى  ويُتوقع  تمديد فترة الإغلاق.




 ووفقا للتلفزيون السويدي فأن مدير المدرسة صرح اليوم “أن انه سوق يقابل مسؤولي مكافحة العدوى   في البلدية ، وأن أحدث الأرقام تظهر أن حوالي 30 طالباً وأكثر من 15 من الموظفين تأكدت إصابتهم بفيروس كورونا – ويعُتقد أنها السلالة البريطانية  نظراً لانتشارها بسرعة كبيرة في الأعمار الصغيرة ”.




 

قد يعجبك ايضا