المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

إسرائيل تعلن القبض على اثنين من الأسرى الفسلطينيين الستة الذين هربوا من سجن جلبوع !

بعد أيام قليلة من هروبهم … أعلنت إسرائيل إلقاء القبض على اثنين من الأسرى الفلسطينيين الذين فروا من سجن جلبوع قبل أيام، وذلك بعد مواجهات واحتجاجات في مناطق متفرقة للتنديد بالتصعيد داخل السجون.




وأكدت إذاعة الجيش الإسرائيلي مساء اليوم الجمعة إلقاء القبض على محمود العارضة ويعقوب قادري، وهما اثنين من الأسرى الفلسطينيين الستة الذين فروا من سجن جلبوع يوم الاثنين.

فيديو




وقالت وسائل أنباء دولية إن اعتقالهما تم قرب جبل القفزة جنوب الناصرة، حيث جرت أعمال بحث واسعة، مؤكدا أن تمكن قوات الاحتلال من اعتقالهما لا يعني انتهاء حالة الاستنفار الأمني.

 

يعقوب قادري معتقل لدى سلطات الاحتلال الإسرائيلي مُنذ عام 2003

وفي وقت سابق اليوم، قال وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس خلال جولة تفقدية في معسكر سالم العسكري (شمال جنين) إن “هناك عمليات بحث مكثفة عن الأسرى الفارين من سجن جلبوع، في النهاية سنضع أيدينا على الفارين من السجون”.




وأضاف غانتس أن التعاون مع السلطة الفلسطينية مستمر، وأنه يجب إلقاء القبض على الأسرى الفارين دون الإخلال بالتوازنات الأخرى.

 

محمود العارضة –  معتقل كأسير لدى سلطات الاحتلال الإسرائيلية مُنذ عام 1996

ودفعت قوى الأمن الإسرائيلية بمختصين في البحث الجنائي إلى مرج ابن عامر (جنوب الناصرة) تساندهم طائرة مروحية، وذلك ضمن عملية البحث عن الأسرى الفارين.




جمعة غضب
وشهدت عدة مواقع بالضفة الغربية وقفات ومسيرات تضامنا مع الأسرى تحولت بعضها لمواجهات مع الجيش الإسرائيلي.

ونقلت  مصادر طبية إصابة 40 فلسطينيا بجراح -بينهم صحفي- خلال مواجهات في بلدتي بيتا وبيت دجن بمحافظة نابلس، حيث استخدم الجيش الإسرائيلي الرصاص الحي والمعدني وقنابل الغاز لتفريق المتظاهرين.

الأسري الستة الفارين

وتكررت المواجهات في بلدة بيت أُمّر إلى الشمال من مدينة الخليل، وبلدة كفر قدوم (شرقي قلقيلية)، فيما أشعل شبان النار في إطارات مطاطية ورشقوا الجنود بالحجارة.



قد يعجبك ايضا
لا يمكنك نسخ محتوى هذه الصفحة