المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

هيئة النقل السويدية: سندفع 40 مليون كرون لوضع كاميرات مراقبة جديدة بدلاً من المسروقة وعلى اللصوص التوقف!

طالبت إدارة النقل السويدية بضرورة توقف اللصوص عن سرقة كاميرات مراقبة السرعة   ، حيث بلغت قيمة  الكاميرات المسروقة  40 مليون كرون ، وإن إدارة النقل ستبدأ  استبدال كاميرات السرعة التي تعرضت للسرقة خلال الفترة الماضية على عدد من الطرقات الرئيسية في السويد وهو ما يسبب ضرر كبير في ميزانية هيئة النقل السويدية .

 

 




، وحسب إيفا لوندبرغ ،  المنسقة الوطنية للتحكم الآلي في سلامة المرور بإدارة النقل السويدية،  فإن سرقات كاميرات السرعة أصبح نشاط إجرامي واسع النطاق ، حيث تم  سرقة حوالي 150 كاميرا سلامة مرورية على طول الطرق السويدية. بينما لم يتم  محاكمة الجناة  رغم وجود مشتبهين ولكن دون قدرة على محاكمتهم لعدم كفاية الأدلة ضدهم .



وقالت لوندبرغ، “سنستبدل جميع الكاميرا حتى ننقذ الأرواح” .وسيكلف استبدال كل كاميرا حوالي 250 ألف كرون سويدي ، وهذا يسبب ضرر كبير  لهيئة النقل السويدية ومواردها  فالتكلفة الإجمالية تصل حوالي 40 مليون كرون لاستبدال جميع الكاميرات المسروقة في السويد… لذلك نطالب اللصوص بالتوقف عن هذه السرقات فورا لانهم يلحقون الضرر الكبير بالمجتمع 




قد يعجبك ايضا

لا يمكنك نسخ محتوى هذه الصفحة