المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

أندرشون: فقدتُ الثقة بجمال الحاج لعلاقته بحماس وتطالبه بالاستقالة فوراً من البرلمان السويدي

أعلن الحزب الاشتراكي السويدي، أنه قرر فصل النائب عن مدينة مالمو ومحافظة سكونا في الحزب جمال الحاج ذو الأصول الفلسطينية، وقال الحزب في بيان له أنه طلب من جمال الحاج اتخاذ خطوة الاستقالة من البرلمان السويدي فوراً. وذلك بعد فقدان الثقة به ومع استمرار تفضيل الحاج لمصالحه الخاصة قبل مصالح الحز في إشارة لعلاقة الحاج نشطاء وسياسيين بحركة حماس .




كما أكدت رئيسة الحزب مجدلينا أندرشون، عن فقدان ثقتها الكاملة  بجمال الحاج مشيرة إنه يعمل لمصالحة الشخصية ويضّر بالحزب والمجتمع  ، وقالت إنها تتوقع أن يستجيب الحاج لدعوة الاستقالة فوراً.




ووفقاً للقانون يمكن للنائب ترك حزبه دون التخلي عن المقعد النيابي، ويمكن فعل الأثنين  
وقال المتحدث باسم الحزب الاشتراكي السويدي أنه تم الاتصال بالنائب بعد الاجتماع وحثّه على الاستقالة من مقعده في البرلمان، غير أن موقف الحاج من الاستقالة لم يتضح بعد، 



وكان الهجوم على الحاج تجدد اليوم، بعد اتهام صحيفة إكسبريسن له بالاتصال بمصلحة الهجرة ومحاولة التأثير على قرارها في قضية لجوء الإمام المصري عطا السيد في عام 2017. واعترف الحاج للصحيفة بأنه أخطأ التصرف حينها.



كما أكدت رئيسة الحزب مجدلينا أندرشون، ثقتها الكاملة بقرار مجموعة الحزب في سكونا، وقالت إنها تتوقع أن يستجيب الحاج لدعوة الاستقالة. ويمكن للنائب ترك حزبه دون التخلي عن المقعد النيابي،