المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

ألمانيا تستأنف تصدير الأسلحة لتركيا …ولا تمانع من تقديم الدعم لتركيا لاستقبال اللاجئين

بعد التوغل التركي في شمال سوريا، أعلنت ألمانيا وقف تصدير الأسلحة إلى تركيا،  ووصفت الهجوم بأنه مخالف للقانون الدولي. لكن رغم ذلك أعلنت ألمانيا أنها استأنفت برلين تصدير الأسلحة لتركيا ، وقالت وزارة الخارجية الألمانية يوم الجمعة أن تركيا شريكتها في حلف الناتو…ويوجد بين  تركيا وألمانيا اتفاقيات وشراكة عسكرية وسياسية هامة جدا




ووافقت الحكومة الألمانية على تصدير أسلحة إلى تركيا بالرغم من التوغل التركي في شمال سوريا. وذكرت وزارة الاقتصاد الألمانية ردا على طلب إحاطة من النائبة البرلمانية عن حزب “اليسار” المعارض، سيفيم داغدلين، أن الحكومة أعطت الضوء الأخضر لأربع صفقات تسليح لتركيا خلال الأسابيع القادمة.






وكانت الحكومة الألمانية قد أصدرت عقب ذلك التوغل حظرا على تصدير الأسلحة لتركيا، إلا أن هذا الحظر كان يسري فقط على الأسلحة والعتاد العسكري الذي يمكن استخدامه في سوريا.

ولم يوضح الرد نوعية التسليح الذي وافقت الحكومة الألمانية على تصديره لتركيا، إلا أنه أوضح فئات التسليح كالتالي: تسليح للقطاع البحري التركي بقيمة 2,69 مليون يورو، والذي من الممكن أن يشمل أي نوع تسليح للسفن الحربية على سبيل المثال، وأجهزة إلكترونية تُستخدم لأغراض عسكرية . وأسلحة خفيفة أو ملحقاتها  . وأكدن أن هذه الصفقات لا علاقة لها ولا تستخدم في المجهود العسكري ضد الاكراد السوريين ،في عملية نبع السلام التركية شمال سوريا .




وكانت المستشارة الألمانية ميركل علقت بالقول ” إنه إذا استلزم الأمر سيتم تقديم مساعدات جديدة إلى تركيا للمهام العديدة التي تضطلع بها في إيواء 3.5 مليون شخص “وأنا على سبيل المثال مستعدة لهذا” وعلى الدول الأوربية فعل ذلك !. وجاء هذا التحرك من ألمانيا، بعد أن أكدت تركيا أنها ستبدأ بتحويل تحذيراته إلى فعل . وبدأت بإرسال مقاتلين تنظيم الدولة الأوروبيين لبلدانهم.






قد يعجبك ايضا