المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

ألمانيا تبدأ إجراءات التقشف .. إطفاء أضواء معالمها التاريخية ومؤسساتها وخفض الإضاءة في الشوارع

قررت الحكومة الألمانية اتخاذ إجراء التقشف في استخدام الدولة الألمانية للكهرباء ، من خلال إطفاء إضاءة معالمها التاريخية وإضاءة مؤسساتها الحكومية ، و تخشى ألمانيا وقوع أزمة في الطاقة حيث بدأت الاستعداد من بدء   مدن ألمانية في تشكيل خلايا أزمة. وبإجراءات مثل إطفاء أنوار معالم المدن وتخفيض الإضاءة بالشوارع بدأت تدابير تخفيض الاستهلاك وتزداد بوضوح الحاجة إلى مستشارين في مجال توفير الطاقة.

 

 
ومنذ بضعة أيام، يمكن أن يخطر على بال سكان كولونيا فكرة أن نهاية العالم وشيكة: فعندما تنظر إلى الكاتدرائية بداية من الساعة 11 ليلا، يمكنك بالكاد رؤية السقالات التي حولها. فالكاتدرائية، التي هي رمز كولونيا، كانت عادة تظل مضاءة بقوة طوال الليل، لكنها الآن ستبقى مظلمة؛ لتوفير الكهرباء في ظل الحرب الدائرة في أوكرانيا.




 وقال التلفزيون الألماني DW  ، ان مدن ألمانية ستبدأ نوفير   في استهلاك الكهرباء، والتوفير ينطبق قبل كل شيء يوجد به إضاءة ..ملاعب كرة القدم  الكاتدرائية ومبنى البلديات  والجسور على نهر الراين  والمعالم التاريخية . وكل هذه المباني ستطفأ أنوارها عند الساعة 11 مساءً حالياً ، وقبل ذلك بساعة عندما يحل الخريف أي الساعة 10 مساءً”، وأقل من ذلك في الشتاء 





كما سيتم تقنين أضواء الشوارع لتكون خافتة، وستكون حمامات السباحة أكثر برودة وأجهزة الكمبيوتر مطفأة ، وفي فصل الشتاء، ستكون تدفئة المكاتب حتى 19 درجة فقط وليس 23 درجة . أما الماء فسيكون أكثر برودة بشكل ملحوظ في حمامات السباحة والصالات والمنازل .  لكن مدنًا أخرى في ألمانيا ستغلق حمامات السباحة والأنشطة الليلية المغلقة لمنع استخدام الكهرباء ، وقد فعلت ذلك بالفعل، كما يُطلب من الوظفين يوما بعد يوم توفير الطاقة.





من جانب أخر ، أعطى وزير الاقتصاد روبرت هابيك إشارة البداية في ألمانيا لتوفير الطاقة وأقسم للسكان بأن فصلي الخريف والشتاء قد يكونان أصعب، ووجه نداء قائلا: تقليل الاستحمام، خفض درجة حرارة التدفئة وعدم استخدام مكيفات الهواء للتدفئة ولا للتبريد، وأن يكون الاستحمام لمدة خمس دقائق كحد أقصى، ويفضل أن يكون ذلك باستخدام رأس دش موفر للمياه.





وفقًا للاستطلاعات، فهم الألمان المطلوب، سواء كان ذلك لإرسال إشارة ضد الحرب العدوانية الروسية، أو خصوصا قبل كل شيء حماية لمحافظ نقودهم الخاصة، فوقت الاستحمام الآن صار أقصر أو المياه أكثر برودة، ويفصلون بشكل متزايد هواتفهم المحمولة أو أجهزة الكمبيوتر الخاصة بهم ويستبدلون طبق المعكرونة في المساء بوجبة خفيفة.




قد يعجبك ايضا