المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

أعداد البطالة في السويد تتزايد بسرعة وتعصف بالمهاجرين الجدد في السويد

قال التلفزيون السويدي نقلا عن مكتب العمل ، أن أرقام العاطلين عن العمل تستمر بالارتفاع في السويد نتيجة الظروف التي ترافق انتشار وباء كورونا. والخسائر الاقتصادية التي يشهدها الاقتصاد السويدي




ووفقا ” لأننيكا سوندين” المسؤولة في مكتب العمل أن معدلات البطالة آخذة بالارتفاع السريع وأن أعداد العاطلين عن العمل الذين تم تسجيلهم الأسبوع الماضي فقط بلغ أحد عشر ألفا وسبعمائة شخص،




 وكانت وزيرة المالية السويدية ” ماغدالينا أندرسون ” علقت في وقت سابق،  أن البطالة تعصف بالمهاجرين الأجانب الذين يخسرون وظائفهم ،وتضعف من آمال المهاجرين الذين يقفون في طوابير البطالة منذ سنوات ينتظرون فرصة عمل ..




واقترحت أننيكا سوندين ” أن هذا  هو وقت التفكير للعاطلين عن العمل في تغير مهنتك او وظيفتك والبحث عن تخصص وظيفي أكثر طلبا بسوق العمل السويدي




وأضافت لأننيكا سوندين” : أن السويد سجلت مستويات تاريخية في إخطارات التسريح عن العمل خلال أزمة كورونا لم يعرفها الاقتصاد السويدي من قبل. وكان لها أثار سيئة جدا الفئات الضعيفة في سوق العمل السويدي ، ويشمل المهاجرين والنساء المهاجرات ، ومن يعاني من بطالة طويلة






وقالت سوندين “ سوف نحتاج لوقت طويل قبل حدوث تغيير في مستوى البطالة المتزايد والمتسارع ، مؤكدة أن برامج التوظيف تعاني من شلل تام بسبب حالة الركود لأصحاب العمل ، والتركيز الحالي على وقف ومنع المزيد من خسارة الوظائف للمواطنين . حيث أصبح بإمكان الشركات التقدم للحصول على تصاريح لتخفيض ساعات العمل، من أجل الاحتفاظ بموظفيها.






قد يعجبك ايضا
error: Content is protected !!