المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

أعادة تقييم ملفات للاجئين مرفوضين بعد توكيل( محامي) لهم عضو بحزب البديل السويدي اليميني المتطرف




طالب قادة الأحزاب في بلدية نيشوبينغ مصلحة الهجرة السويدية إيقاف سكرتيرة حزب البديل من أجل السويد AFS اليميني المتطرف جيسيكا أولسون عن عملها كممثلة قانونية للاجئين بعد تمثيلها 27  من طالبي اللجوء ، حيث تم تعينه كـــ محامي لهم في قضايهم.

وسيتم إعادة النظر في 13 قضية من القضايا التي أوكلت بها أولسون والتي حصل أصحابها على الرفض، وفقاً لما ذكره الراديو السويدي.

وكانت اراء أولسون التي عبرت عنها في خطاب ألقته بميدان نيشوبينغ قبل الانتخابات، قد اثارت الكثير من الاحتجاجات.






واستبعدت أولسون من اتحاد شبيبه حزب سفاريا ديموكراتنا منذ بضع سنوات، ومنذ ذلك الحين شاركت في تأسيس حزب “البديل من أجل السويد – AFS” المعروف بأفكاره اليمينية المتطرفة والمناهضة للاجئين، حيث تعمل الآن سكرتيرة للحزب.

ومن بين الأفكار التي يدعمها الحزب، هو مراجعة جميع قرارات اللاجئين منذ عام 2000 وإنشاء هيئة جديدة تتولى مهمة إعادة اللاجئين الى بلدانهم.




وفي السنوات الأخيرة، مثلت أولسون العديد من طالبي اللجوء الذي لايعرف عددهم بالتحديد ، الا ان تم اكتشاف  27 مراهقاً من طالبي اللجوء القُصر القادمين الى السويد بدون ذويهم، قامت اولسون بتمثيلهم وحصل اغلبهم علي رفوضات .

وتدعي أولسون أن مواقفها السياسية لا علاقة لها بعملها كممثلة قانونية للاجئين، حيث قالت للراديو: “بصفتي قانونية، أطبق القوانين الموجودة، وكسياسية أرغب في تشريع قوانين جديدة. ليس لدي مشكلة في التفريق بين الاثنين”…ويتسأل بعض المتابعين والمنتقدين لسياسة الهجرة السويدية ..عن عدد المحاميين والاخطاء الاخري التي حدث في قضايا طالبي اللجوء ولم يتم اكتشافها  !







قد يعجبك ايضا