المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

أزمة الأسعار والكهرباء والتضخم جعلت مئات المطاعم في السويد تغلق بشكل نهائي

ارتفعت حالات الإفلاس في قطاع المطاعم في المدن السويد خلال أزمة التضخم والأسعار الحالية ، وبحسب منظمة فيزيتا المشرفة على قطاع المطاعم فإن السبب يعود إلى ارتفاع التكاليف كالكهرباء والايجار بالإضافة إلى ارتفاع تكاليف الأجور وتوجه الزبائن إلى إنفاق أموال أقل على زيارة المطاعم مما نتج عنه افلاس عدد كبير من المطاعم إلى غاية الشهر نوفمبر الماضي، 



كونك تدير مطعم فأنت في مشكلة حاليا ، وكونك تفكر في افتتاح مطعم فربما عليك مراجعة تخطيطك والتريث بالوضع الحالي لا يشجع على الاستثمار في المطاعم فالكثير منها يغلق . هذا ما يقوله  ” محمد” صاحب مطعم في نروشوبينج ، حيث انخفض الدخل لديه للنصف للشهر الثالث ويفكر حاليا بغلق المطعم لوقف الخسائر .




 كما يقول شاهر الكيون ، صاحب مطعم ويدير عدة مطاعم بارات في مدينة اسكاستونا، ويعتقد أن الزبائن ينفقون أموالاً أقل على الأكل والشرب. ويقول أن متوسط الفواتير التي يدفعها الزبائن سيكون أقل  و أتوقع بأن ينخفض إلى ما بين 15% و30%،   والتضخم أدى بدوره إلى زيادة تكلفة المواد الخام ونحن مضطرون لرفع الأسعار .



ويضيف شاهر الكيون ،  إنه يأخذ أموالاً من المدخرات الاحتياطية التي وفرها من عمله في السنوات السابقة ، ،  ولديه أملاً كبيراً على عدم توقف الزبائن عن تناول الطعام والأكل بالمطاعم. ولكن مع أزمة الأسعار وصعوبة المعيشة سوف يتراجع السوبديين على تناول الطعام بالمطاعم ,

 



قد يعجبك ايضا