المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

أدرش تيغنيل : لا أحد محصن من إصابة كورونا ..والمسنون والأطفال أقل إصابة بكورونا في السويد

قال مسؤول هيئة الصحة السويدية ، عالم الأوبئة أندش تيغنيل، إن الوباء مازال خطيراً وسنعيش معه فترة طويلة ويجب أن نكون دائما على أستعداد و التزام بالقيود والقواعد التي يعلن عنها ، وأكد تيغنيل ” أن تقارير أختبار الأجسام المضادة للمواطنين في السويد تؤكد وجود فروق كبيرة في طبيعة عدوى وأعراض فيروس كورونا بين الأشخاص




و اختبار الأجسام المضادة  هو أختبار الهدف منه معرفة  إذا كان الشخص أصيب بالفيروس سابقاً أم لا، ومدى المناعة التي تكونت لديه.




وأوضح  تغينيل  ، أن إصابات فيروس كورونا بين الأشخاص الذين تزيد أعمارهم على 65 عاماً، أقل منها لدى الفئة 20-64 سنة.  ولكن الأعراض لا تظهر على فئة الشباب . وأكدت الدراسة انخفاض نسبة الإصابات بين الأطفال من 0-19 سنة  بشكل كبير 






نتائج الاختبارات أكدت أيضا  أن نسبة المصابين في ستوكهولم أعلى بكثير من بقية مناطق السويد. و أن فئة كبار السن أصبحت قادرة على حماية نفسها  ، وتنخفض نسبة العدوى لديهم . رغم ارتفاع الوفيات بين المسنين .

ومن المخطط أن تجرى اختبارات الأجسام المضادة كل أسبوع لمعرفة صورة حقيقية عن تشكل مناعة المجتمع أو ما يسمى مناعة القطيع في السويد .






قد يعجبك ايضا
error: Content is protected !!