المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

آني لوف رئيسة حزب الوسط تشير الي امكانية الموافقة على حكومة شراكة مع ” لوفين” !




في مفاجأة غير متوقعة ، عبرت رئيسة حزب الوسط آني لوف بعد لقاءها رئيس البرلمان، أمس الثلاثاء، عن انفتاحها على حكومة يشارك فيها حزب واحد، أو أكثر، من أحزاب التحالف المعارض (سابقا) والتي هي وحزبها جزء منه ، مع الحزب الاشتراكي الديمقراطي بالاتفاق مع رئيس الحزب “لوفين“.

وكان رد آني لوف على أسئلة الصحفيين حول بديلها لتشكيل حكومة سويدية من خارج تحالف كتلتها المعارضة (السابقة)، مفاجئاً، إذا أنها فتحت الباب امام حكومة ائتلافية مع الحزب الاشتراكي الديمقراطي.ورئيسة “لوفين”

وقالت: “في مثل هذه الحالة التي لا نستطيع تشكيل حكومة من الكتل ، هناك بدائل أخرى لا أعرف أي واحدة منها ستحظى بالاختيار”.

 






 

“فضحت نفسها”
وقال معلق الشؤون السياسية الداخلية في التلفزيون السويدي ماتس كنوتسون، أن لوف خططت لقول ذلك، وقال: “أعتقد أنها فضحت نفسها. لقد فهمتُ الأمر وتريد ان تضمن فرصة لحزبها في حكومة تحالف بدعم من الاشتراكي الديمقراطي” انها تريد تحصل علي مكاسب وتشكل حكومة يكون حزبها قائد بارز فيها” ..

وقال: “المشكلة مع مثل هذه الحكومة، هي أنها أصبحت خيالية وغير واقعية بشكل متزايد، حيث يقول لوفين بانه لن يدعم حكومة تقودها أحزاب التحالف” وبالتالي “لوفين ” متشدد ولايريد ان يعطي القليل لكتلة الاحزاب الاخري…بل يريد ان يعطيهم مايريد هو ..وهنا تكون الحلفة المفرغة …انتخابات مبكرة او الحصول علي دعم سفاريا ديمقراط 







قد يعجبك ايضا