المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

زيادة كبيرة في تسفير القاصرين من أصول مهاجرة لخارج السويد لدوافع الشرف والتربية

أخبار السويد: ذكر تقرير لصحيفة يوتيبوري بوستن السويدية أن السلطات السويدية المختصة ف بمتابعة قضايا اضطهاد الشرف وجرائم الشرف في مدينة يوتبوري غرب السويد ثاني أكبر المدن ، سجلت  العام الماضي 2023 زيادة واضحة في أعداد المخطوفين من الفتيات القاصرات إذا بلغ 23 قاصر ولم يعد منهم إلى  السويد سوى أربعة فقط. وجميع حالات الاختطاف قام بها الأب أو الأب والأم معاً ، واغبل المخطوفين فتيات قاصرات 




الرقم 23 قاصر هو رقم يشير للحالات التي تم رصدها كجريمة ، ولكن يوجد عشرات وربما مئات الحالات التي غادر فيها قاصرين للسويد لأسباب قضايا شرف ولكن تحت ستار خفي من الهجرة العكسية ومغادرة السويد .




ومنذ أن بدأت مدينة يوتيبوري في مراقبة سفر القاصرين وجميعهم من خلفيات وأصول مهارجة مسلمة ، تم رصد عدد الأطفال المختطفين لأسباب تتعلق بالشرف، ووصل متوسط الرقم إلى حوالي عشرة أطفال سنوياً. وفي المسح الجديد لعام 2023، ارتفع هذا الرقم إلى أكثر من الضعف.




 ماري لارسون، رئيسة القسم في مركز الخدمات الاجتماعية بالمدينة:  تؤكد ان هذه الظاهرة في ازدياد وليس في نقصان ، وإن من المهم أن يتم الاعتراف بعدد أكبر من الأطفال الذين يتم اختطافهم، حتى لو أصبح من الصعب اليوم ربط ذلك بثقافة الشرف ، لأننا نعرف أن ربما المئات بيتم تسفيرهم بسبب قضايا الشرف ولكن تحت ستار أخر من المصطلحات .