المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

بعد سنوات طويلة منح لاجئة من ذوي الاحتياجات الخاصة حق اللجوء والإقامة في السويد

بعد سنوات طويلة ومن خلال محكمة   الهجرة السويدية، حصلت لاجئة من ذوي الاحتياجات الخاصة على حق الإقامة في السويد، اللاجئة نيليوفار أميربيكوفا  عمرها 39 وكانت قادمة من كازاخستان وحدها. ووصلت السويد في 2017 ، وحصلت على قرارات بالطرد والترحيل من السويد لبلدها برغم إنها وحيدة وتعاني من متلازمة داون .





خبر ترحيل اللاجئة الأوزباكستانية من السويد انتشر على نطاق واسع على الصعيد الوطني في السويد،  وأدى إلى تقديم العديد من الالتماسات من أجل بقائها في السويد، مما جعلها تحصل على دراسة عميقة لحالتها في محكمة استئناف الهجرة السويدية.

 




اللاجئة نيليوفار أميربيكوفا  عمرها 39 وكانت قادمة من كازاخستان

حيث تم طلب تقرير من الأطباء لوصف حالة اللاجئة، وجاء التقرير بأن حالته كمريضة بمتلازمة داون لا يمكنها أن تعيش بمفردها وتحتاج لرعاية طول العمر، ووفقا للتحقيقات فأن اللاجئة الأوزباكستانية  تعيش بمفردها بسبب   وفاة والدتها في كازاخستان. ولم يتبق لها أحد في وطنها  





  قرار من محكمة الهجرة صدر بإن وضعها الاجتماعي مؤلم للغاية وتعتبر من الفئات الضعيفة، وعليه تم إلغاء قرار مصلحة الهجرة الصادر بالرفض والترحيل ومنحها حق الإقامة في السويد، وذلك لوجود خطر لتعرضها لمعاملة لا إنسانية ومهينة إذا عادت إلى كازاخستان وأن ترحيلها سيكون انتهاكًا للاتفاقية الأوروبية.