المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

لأول مرة في تاريخ السويد بحقوق الانسان ..انتقادات دولية لسياسة الهجرة واللجوء في السويد




بعد تاريخ طويل من السمعة العالمية المميزة للسويد في استقبال اللاجئين وقوانين اللاجئين الأكثر سخاء ، ذكر تقرير جديد صادر عن جمعيات منظمة كونكورد الدولية ، والتي تضم منظمتي إنقاذ الطفولة والعفو الدولية “أمنستي، أن القرارات التي اتخذها البرلمان والحكومة في السويد بين عامي 2016 الي 2018  خذلت حقوق الإنسان في العديد من المجالات المتعلقة باللجوء وحقوق الانسان والاطفال .






ومن الأمثلة على ذلك، القرار :

1-التشريع المؤقت للجوء الذي يعني..منح الاقامة المؤقتة وعدم منح الاقامة الدائمة، وهو يعتبر انتهاكاً لحقوق الانسان.

2- وقف الدعم الانساني والطبي علي المهاجرين واللاجئين المرفوضين رفض نهائي،وهو يعتبر انتهاكاً لحقوق الانسان.

3- سياسة غلق الحدود امام المهاجرين ووضع الشروط والعراقيل امام طلب اللجوء في السويد .

4- التشدد بالتعامل في حقوق اللاجئين والمهاجرين .

 







وقالت رئيسة صندوق إنقاذ الطفولة في السويد أولا ماتسون للراديو السويد، إن التشديد المفروض على إجراءات لمّ الشمل هو انتهاك مباشر لاتفاقية الأمم المتحدة لحقوق الطفل.

وأوضحت، أن ذلك يولد شعور هائل بانعدام الأمن لدى الأطفال والشباب.

اقراء ايضا استمرار التشدد بقوانين الهجرة في السويد

قد يعجبك ايضا